المفـــــرّدون

اذهب الى الأسفل

المفـــــرّدون

مُساهمة من طرف عبدالله بن محمد في 24/3/2015, 10:29 am

عن أبى هريرة (رضى الله عنه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : ( سبق المفرّدون قالوا : وما المفرّدون يا رسول الله؟ قال: الذاكرين الله كثيرا والذاكرات ) [أخرجه مسلم (4/ذكر/2062/ح4]

معنى المفرّدون : المداومون على الذكر .


عن عبد الله بن بشر (رضى الله عنه) أن رجلا قال: يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كثرت على فأخبرنى بشئ أتشبث به قال: ( لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله ) [ رواه الترمذى وقال حديث حسن (5/ح3375) وقال أبو عيسى : هذا الحديث غريب من هذا الوجه وأخرجه ابن ماجة (2/ح3793) والحاكم (1/495) وقال الحاكم : صحيح الإسناد ولم يخرجاه ووافقه الذهبى وأحمد فى مسنده (4/190) وصححه الألبانى والبيهقى فى السنن (3/371) وأبو نعيم فى الحلية (9/51)وذكره ابن رجب الجنبلى فى جامع العلوم والحكم].
avatar
عبدالله بن محمد
ضيف كريم

عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 04/03/2015
الموقع : أم القرى .. (البلد الامين )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفـــــرّدون

مُساهمة من طرف عبدالله بن محمد في 24/3/2015, 10:35 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
عبدالله بن محمد
ضيف كريم

عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 04/03/2015
الموقع : أم القرى .. (البلد الامين )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفـــــرّدون

مُساهمة من طرف الهمداني في 24/3/2015, 3:10 pm

(م) , وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ:
" كَانَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَسِيرُ فِي طَرِيقِ مَكَّةَ، فَمَرَّ عَلَى جَبَلٍ يُقَالُ لَهُ: جُمْدَانُ، فَقَالَ: " سِيرُوا هَذَا جُمْدَانُ , سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ (1) " , قَالُوا: وَمَا الْمُفَرِّدُونَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ , قَالَ: " الذَّاكِرُونَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتُ " (2)
_________
(1) (المفردون): أي المنفردون , قال ابن الأثير: " يقال: فرد برأيه وأفرد وفرد، واستفرد، بمعنى انفرد به " , قال النووي - رحمه الله -: " وقد فسرهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بـ (الذاكرين كثيرا والذاكرات).
(2) (م) 4 - (2676) , (حم) 9321



وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
" سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ "، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَنْ الْمُفَرِّدُون؟ , قَالَ " الَّذِينَ يُهْتَرُونَ (1) فِي ذِكْرِ اللَّهِ " (2)
_________
(1) (يُهتَرون): أي يولعون. قال ابن الأثير: " يقال: (أهتر فلان بكذا واستهتر فهو مهتر به ومستهتر) أي مولع به لَا يتحدث بغيره ولا يفعل غيره.
(2) (حم) 8273 , (ك) 1823 , انظر الصَّحِيحَة


9203 - وفي رواية الترمذي: «وما المفردون؟ قال: «المستكثرون لذكر الله، يضع الذكر عنهم أثقالهم، فيأتون الله يوم القيامة خفافًا» (1).


504 - أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيُّ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ صُبحٍ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ شِيرَوَيْهِ، حدثنا إِسْحَاقُ بْنُ رَاهُوَيْهِ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ الْعَبْدِيُّ، عَنْ عُمَرَ بْنِ رَاشِدٍ الْيَمَامِيِّ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرِ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " سِيرُوا سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ ". قِيلَ: يَا رَسُولَ اللهِ، وَمَنِ الْمُفَرِّدُونَ؟ قَالَ: " الْمُسْتَهْتَرُونَ بذِكْرِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ يَضَعُ الذِّكْرُ عَنْهُمْ أَثْقَالَهُمْ، فَيَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ خِفَافًا " [ص:52] أَخْبَرَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ بِشْرَانَ بِبَغْدَادَ، حدثنا الْحُسَيْنُ بْنُ صَفْوَانَ، حدثنا ابْنُ أَبِي الدُّنْيَا، حدثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ الْعِجْلِيُّ، حدثنا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ، فَذَكَرَهُ بِإِسْنَادِهِ بِنَحْوِهِ غَيْرَ أَنَّهُ قَالَ: " الَّذِينَ أُهْتِرُوا بِذِكْرِ اللهِ يَضَعُ الذِّكْرُ عَنْهُمْ أَوْزَارَهُمْ " " وَلَمْ يَذْكُرْ مَا بَعْدَهُ، وَالْإِسْنَادُ الْأَوَّلُ أَصَحُّ، وَاللهُ أَعْلَمُ "



مُفَرَّدٌ: مَفَصَّلٌ بالفريد. وقال إِبراهيم الحربي: الفَريدُ جمع
الفَريدَة وهي الشَّذْرُ من فضة كاللؤْلؤَة. وفَرائِدُ الدرِّ:
كِبارُها. ابن الأَعرابي: وفَرَّدَ الرجلُ إِذا تَفَقَّه واعتزل الناس وخلا
بمراعاة الأَمر والنهي. وقد جاء في الخبر: طوبى للمفرِّدين وقال القتيبي في
هذا الحديث: المُفَرِّدون الذين قد هلَك لِداتُهُم من الناس وذهَب القَرْنُ
الذي كانوا فيه وبَقُواهم يذكرون الله؛ قال أَبو منصور: وقول ابن
الأَعرابي في التفريد عندي أَصوب من قول القتيبي. وفي الحديث عن أَبي هريرة:
أَن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، كان في طريق مكة على جبل يقال له
بُجْدانُ فقال: سيروا هذا بُجْدانُ، سَبَقَ المُفَرِّدون، وفي رواية: طوبى
للمُفَرِّدين، قالوا: يا رسول الله، ومن المُفَرِّدون؟ قال: الذاكرون الله
كثيراً والذاكراتُ، وفي رواية قال: الذين اهتزوا في ذكر الله.

المفردون .. تعني الله اعلم .. المتميزين في ذكر الله سبحانة وتعالى .. حتى ذكر الله سبحانة وتعالى يحتاج الى تميز واتقان وفهم حقيقي لقوه وعظمة الله سبحانة وتعالى

هذا والله المستعان
avatar
الهمداني
باحث للفتن واحداث اخر الزمان

عدد المساهمات : 1285
تاريخ التسجيل : 20/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفـــــرّدون

مُساهمة من طرف عبدالله بن محمد في 25/3/2015, 1:15 pm

عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر ، فليقل خيرا أو ليصمت ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر ، فليكرم جاره ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر ، فليكرم ضيفه رواه البخاري ومسلم .

avatar
عبدالله بن محمد
ضيف كريم

عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 04/03/2015
الموقع : أم القرى .. (البلد الامين )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفـــــرّدون

مُساهمة من طرف عبدالله بن محمد في 28/3/2015, 10:26 am

السؤال:
ما أفضل الذكر إطلاقا ؟ هل هو قراءة القرآن أم التهليل ؟

الجواب :
الحمد لله
اتفق أهل العلم على أن أفضل الذكر هو القرآن الكريم .
قال سفيان الثّوري رحمه الله : " سمعنا أنّ قراءة القرآن أفضلُ الذِّكر إذا عمل به" فقه الأدعية والأذكار (1/50).
قال الإمام النووي : " اعلم أن تلاوة القرآن هي أفضل الأذكار والمطلوب القراءة بالتدبر " انتهى من " الأذكار " (101) .
ولكن الجمع بين فضائل الأعمال من قراءة القرآن والأذكار أفضل عند التمكن منه .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

" الشَّيْءَ إذَا كَانَ أَفْضَلَ مِنْ حَيْثُ الْجُمْلَةُ لَمْ يَجِبْ أَنْ يَكُونَ أَفْضَلَ فِي كُلِّ حَالٍ ، وَلَا لِكُلِّ أَحَدٍ ، بَلْ الْمَفْضُولُ فِي مَوْضِعِهِ الَّذِي شُرِعَ فِيهِ أَفْضَلُ مِنْ الْفَاضِلِ الْمُطْلَقِ ، كَمَا أَنَّ التَّسْبِيحَ فِي الرُّكُوعِ وَالسُّجُودِ أَفْضَلُ مِنْ قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ وَمِنْ التَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ ، وَالتَّشَهُّدِ فِي آخِرِ الصَّلَاةِ وَالدُّعَاءُ بَعْدَهُ أَفْضَلُ مِنْ قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ " انتهى من "مجموع الفتاوى" (24 / 236-237) .

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" قد يعرض للمفضول ما يجعله أفضل من الفاضل ، مثاله : قراءة القرآن من أفضل الذكر ، والقرآن أفضل الذكر ، فلو كان رجل يقرأ وسمع المؤذن يؤذن ، فهل الأفضل أن يستمر في قراءته أو أن يجيب المؤذن ؟ هنا نقول : إن الأفضل أن يجيب المؤذن ، وإن كان القرآن أفضل من الذكر ، لكن الذكر في مكانه أفضل من قراءة القرآن ؛ لأن قراءة القرآن غير مقيدة بوقت متى شئت فاقرأ ، لكن إجابة المؤذن مربوطة بسماع المؤذن " انتهى من "لقاءات الباب المفتوح".

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله :
" الأوراد الشرعية من الأذكار والدعوات الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم : فالأفضل أن يؤتى بها في طرفي النهار بعد صلاة الفجر وصلاة العصر ، وذلك أفضل من قراءة القرآن ؛ لأنها عبادة مؤقتة تفوت بفوات وقتها ، أما قراءة القرآن فوقتها واسع " .
انتهى من "مجموع فتاوى ابن باز" (8 / 312) ، وينظر أيضا : (26 / 72) .
والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
avatar
عبدالله بن محمد
ضيف كريم

عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 04/03/2015
الموقع : أم القرى .. (البلد الامين )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفـــــرّدون

مُساهمة من طرف عبدالله بن محمد في 28/3/2015, 1:34 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
عبدالله بن محمد
ضيف كريم

عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 04/03/2015
الموقع : أم القرى .. (البلد الامين )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفـــــرّدون

مُساهمة من طرف عبدالله بن محمد في 2/4/2015, 1:59 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
عبدالله بن محمد
ضيف كريم

عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 04/03/2015
الموقع : أم القرى .. (البلد الامين )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفـــــرّدون

مُساهمة من طرف عبدالله بن محمد في 3/4/2015, 1:22 am

  اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ،
وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، فِي الْعَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ
avatar
عبدالله بن محمد
ضيف كريم

عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 04/03/2015
الموقع : أم القرى .. (البلد الامين )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفـــــرّدون

مُساهمة من طرف أمير سمير في 4/4/2015, 12:27 am

جزاكم الله خيراً .. أخ عبد الله الجوكر ..
avatar
أمير سمير
عضو جديد

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 31/03/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى