قصيدة مُهداة لصديقنا العزيز والغالي عبدالله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيدة مُهداة لصديقنا العزيز والغالي عبدالله

مُساهمة من طرف زائر في 24/3/2015, 1:03 pm

صديقنا العزيز عبدالله، لك منا هذه الأبيات الشعرية المتواضعة هدية:



بمنتدى المبشِّرات نَجْمٌ كلوءلوءٍ في زُمُرِّدٍ كأنه الثلج يذوبْ

فإن غَرَبت شمسُ السَّمَاءِ، فنجمهُ ومنتداه ما عَرَفَ الغروبْ

سألت ما اسمه؟ فقالوا عبدالله واسأل الناس عنه و جُوْبْ

فجُبْتُ وجابَ الناس بوصفهِ حَمْداً وشُكراً، وقد نفوا عنه العيوبْ

و زادوا فيه بالثناءِ وَصفاً، وقالوا خَطُّ أقلامِهِ بينهم محبوبْ

فقلتُ يا ربي سَلِّم أنامله، فَعَن قراءةِ ما يَخُطُّ لن اتوبْ

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى