التعبير ضمني .. يوم القيامة .. اي يوم الانتخابات والحساب والتصويت .. والناس تقابل الاله .. اي تقابل او ترشح الشخص الذي يطيعونه .. والفتاه الي رافضه ان يكون السيسي الاله .. رافضة ان يكون رئيس الدولة .. قد تكون من الطرف المعارض للسيسي .. وهو جالس طبيعيا .. اي يحكم بشكل هادئ ولا احد ينافسه ..

ثم تحول المشهد بعد رئاسة السياسي .. الى عمليات تصفيه وقتل ودماء وتفجيرات وبكاء للاحداث والرجال الي تقتل من الطرفين الجيش او المعارضين وكلهم مصريين .. هذا والله اعلم