سر عداء السعودية لليمن لان من يذهب بملكهم قحطاني

اذهب الى الأسفل

سر عداء السعودية لليمن لان من يذهب بملكهم قحطاني

مُساهمة من طرف الهمداني في 26/12/2014, 6:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


ورد في المنتديات .. انه يروى عن المغفور له جلالة الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله إن مما أوصى به أولاده (( أن خيركم وشركم من اليمن )) , وقد فسرت هذه الوصية بما لا يريده و لا يقصده ولا يعنيه , فالذي يقصده ويريده وتدل عليه بلفظها العربي الصحيح الفصيح والمعنى مفهوما ومنطوقا إنه إذا كان اليمن في خير فأنتم في خير , وإذا كان اليمن في شر فأنتم في شر يؤكد ذلك و يؤيده المقولة المشهورة (( ما نزل بجارك حل بدارك )) وينطق عليه ما جاء في الحديث (( لا يؤمن أحدكم حتى يرى لأخيه ما يرى لنفسه )).. ولقد فسرت الوصية تفسيرا معكوسا بلا منطق .. بلا عقل.. بلا روية.. فسرت بأمر غريب, قالوا أنه أراد إذا كانت اليمن في خير فأنتم في شر , وإذا كانت في شر فأنتم في خير.

فكره شيطانية:
أية فكرة شيطانية اخترعت هذا التفسير , أي فكرة شيطانية التي أرادت الوقيعة بين شعبين شقيقين.. وقيعة أبدية بين شعبين لصيقين متجاورين حتى لقد ورثنا مقولة مشهورة أن اليمن هي حجرة الحرم الشريف الذي وجد مثابة للناس وأمنا . فهل ينزل الشر والدمار بحجرة الحرم الشريف؟ أي فكرة ملعونة التي حرفت الوصية إلى الضدية إن هذا لا يمكن أن يصدر من عاقل.
لا أدري كيف انطلى التفسير الشرير الخبيث على من انطلى عليهم فكان إساءة وأية إساءة.. إساءة إلى الشعبين الشقيقين وإساءة إلى الملك عبد العزيز نفسه , وإساءة إلى وارثي عرشه.. وإنها لإساءة دائمة.. فإنا لله وإنا إليه راجعون.


هذه القصة ليست من فراغ او قصة تتناقلها المنتديات او المواقع بدون دليل.. هي قصة حقيقة .. وموجوده في الاحاديث النبوية .. ولكن للان لاحد استطاع كشفها او اكتشافها .. وهنا سوف نكشف بعض المعلومات السرية ..


12080 - وعن محمد بن سعيد - يعني ابن رمانة - أن معاوية لما حضره الموت قال ليزيد بن معاوية: قد وطأت لك البلاد وفرشت لك الناس ولست أخاف عليكم إلا أهل الحجاز فإن رابك منهم ريب فوجه إليهم مسلم بن عقبة المري فإني قد جربته غير مرة فلم أجد له مثلاً لطاعته ونصيحته..فلما جاء يزيد خلاف ابن الزبير ودعاؤه إلى نفسه دعا مسلم بن عقبة المزي وقد أصابه الفالج وقال: إن أمير المؤمنين عهد إلى في مرضه إن رابني من أهل الحجاز رائب أن أوجهك إليهم وقد رابني فقال: إني كما ظن أمير المؤمنين اعقد لي وعب الجيوش.


وَعَنْ مُحَمَّدِ بْن جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ قَالَ:
كُنْتُ عِنْدَ مُعَاوِيَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ - رضي الله عنهما - فِي وَفْدٍ مِنْ قُرَيْشٍ , فَبَلَغَ مُعَاوِيَةَ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ - رضي الله عنهما - يُحَدِّثُ أَنَّهُ " سَيَكُونُ مَلِكٌ مِنْ قَحْطَانَ " , فَغَضِبَ مُعَاوِيَةُ..

4811 - حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، ثنا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الدُّورِيُّ، ثنا قُرَادُ أَبُو نُوحٍ، أَنْبَأَ الْقَاسِمُ بْنُ الْفَضْلِ، عَنْ يُوسُفَ بْنِ مَازِنٍ، قَالَ: عَرَضَ رَجُلٌ لِلْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ حِينَ بَايَعَ مُعَاوِيَةَ فَأَنَّبَهُ، وَقَالَ: سَوَّدْتَ وُجُوهَ الْمُؤْمِنِينَ، وَفَعَلْتَ وَفَعَلْتَ، فَقَالَ: «لَا تُؤَنِّبْنِي، فَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى بَنِي أُمَيَّةَ يَتَوَاثَبُونَ عَلَى مِنْبَرِهِ رَجُلًا رَجُلًا، فَشَقَّ ذَلِكَ عَلَيْهِ وَاهْتَمَّ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ نَهَرٌ فِي الْجَنَّةِ، وَإِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ يَقْضُونَ بَعْدَكَ»


31760 - عن علي قال: لا يزال بلاء بني أمية شديدا حتى يبعث الله العصب مثل قزع الخريف يأتون من كل وجه لا يستأمرون أميرا مأمورا فإذا كان ذلك أذهب الله نور ملك بني أمية

وورد عن محمد ابن الحنفية أن علي بن أبي طالب قال يوما في مجلسه: (لا يزال ملك بني أمية ثابتا لهم حتى يملك زنديقهم فإذا قتلوه وملك ابن أمتهم خمسة أشهر ألقى الله بأسهم بينهم فيخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين وتعطل الثغور وتهراق الدماء وتقع الشحناء في العالم والهرج سبعة أشهر فإذا قتل زنديقهم فالويل ثم الويل للناس في ذلك الزمان )

وذكر الإمام أبو إسحاق التغلبي، في تفسير قوله تعالى: " حم، عسق " ، قال: قال بكر بن عبد الله المزني: ح: حرب يكون بين قريش والموالي، فتكون الغلبة لقريش على الموالي، م: ملك بني أمية، ع: علو ولد العباس، س: سنا المهدي، ق: قوة عيسى حين ينزل، فيقتل النصارى، ويخرب البيع.


واتي هذا الامر ايضا في احاديث صحيحة .. بان الملك سوف يعود من بني امية الى قحطان .. والقضية كلها تندرج من يكون على الكعبة المشرفه .. او منهم اصحاب البيت

(حم) , عَنْ ذِي مِخْمَرٍ (1) - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
" كَانَ هَذَا الْأَمْرُ فِي حِمْيَرَ , فَنَزَعَهُ اللَّهُ - عز وجل - مِنْهُمْ فَجَعَلَهُ فِي قُرَيْشٍ , وَسَ يَ عُ ودُ إِ لَ يْ هِ مْ (2) " ,
قال عبد اللَّهِ بنُ الإمامِ أحمد: كَذَا كَانَ فِي كِتَابِ أَبِي مُقَطَّعًا , وَحَيْثُ حَدَّثَنَا بِهِ تَكَلَّمَ عَلَى الِاسْتِوَاءِ (3). (4)


وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
" لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِنْ قَحْطَانَ يَسُوقُ النَّاسَ بِعَصَاه

قد يقول قائل .. اهل الحجاز هم مكة ويثرب .. هذا الكلام تم تحريفه وتحريف التاريخ الاسلامي .. قال الأصمعي في موضع آخر من كتابه: الحجاز من تخوم صنعاء من العبلاء وتبالة إلى تخوم الشام، وإنما سمي حجازا لأنه حجز بين تهامة ونجد، فمكة تهامية


وأخرجه أبو داود في سننه (4244) و أحمد (5|403)) والطيالسي في مسنده (1|59) والحاكم (4|479) عن سبيع بن خالد قال: أتيت الكوفة في زمن فتحت تستر أجلب منها بغالا فدخلت المسجد؛ فإذا صدع من الرجال , وإذا رجل جالس تعرف إذا رأيته أنه من رجال أهل الحجاز. قال: قلت: من هذا؟ فتجهمني القوم , وقالوا: أما تعرف هذا؟ هذا حذيفة بن اليمان صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم

لاحظوا في هذا الحديث ان حذيفه بن اليمان من الحجاز وقد عرفه جميع العلماء والكتاب والصحابة بانه من اليمن .. اذن الحجاز هي نفسها اليمن .. وهي ما تحجزه الجبال من اراضي وقرى وتبدء من وسط مكه المكرمه الى باب المندب ..


واكد رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ذلك الكلام في هذه الاحاديث
وَعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ - رضي الله عنهما - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
" الْإِيمَانُ فِي أَهْلِ الْحِجَازِ وَغِلَظُ الْقُلُوبِ وَالْجَفَاءُ فِي الْفَدَّادِينَ (1) فِي أَهْلِ الْمَشْرِقِ "

وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
(" أَتَاكُمْ أَهْلُ الْيَمَنِ، هُمْ أَرَقُّ أَفْئِدَةً , وَأَلْيَنُ قُلُوبًا) (1) (وَأَنْجَعُ طَاعَةً) (2) (الْإِيمَانُ يَمَانٍ، وَالْفِقْهُ يَمَانٍ، وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ) (3) (وَرَأْسُ الْكُفْرِ) (4) (هَاهُنَا) (5) (قِبَلَ الْمَشْرِقِ (6)) (7) (حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ) (Cool (وَالْجَفَاءُ) (9) (وَالْكِبْرُ وَالْفَخْرُ) (10) (وَالْخُيَلَاءُ) (11) (وَالرِّيَاءُ) (12) (فِي أَهْلِ الْخَيْلِ وَالْإِبِلِ وَالْفَدَّادِينَ أَهْلِ الْوَبَرِ، وَالسَّكِينَةُ وَالْوَقَارُ فِي أَهْلِ الْغَنَمِ

وَعَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ - رضي الله عنه - قَالَ:
(" أَشَارَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - بِيَدِهِ نَحْوَ الْيَمَنِ فَقَالَ: الْإِيمَانُ يَمَانٍ هَاهُنَا) (1) (أَلَا وَإِنَّ الْقَسْوَةَ وَغِلَظَ الْقُلُوبِ) (2) (فِي الْفَدَّادِينَ أَهْلِ الْوَبَرِ , عِنْدَ أُصُولِ أَذْنَابِ الْإِبِلِ وَالْبَقَرِ , فِي رَبِيعَةَ وَمُضَرَ) (3) (حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنَا الشَّيْطَانِ


وَعَنْ عُرْوَةَ بْنِ رُوَيْمٍ قَالَ:
أَقْبَلُ أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ - رضي الله عنه - إِلَى مُعَاوِيَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ - رضي الله عنهما - وَهُوَ بِدِمَشْقَ، فَدَخَلَ عَلَيْهِ، فَقَالَ لَهُ مُعَاوِيَةُ: حَدِّثْنِي بِحَدِيثٍ سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - لَيْسَ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ فِيهِ أَحَدٌ فَقَالَ أَنَسٌ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ: " الْإِيمَانُ يَمَانٍ، هَكَذَا إِلَى لَخْمٍ وَجُذَامَ


وَعَنْ عَمْرِو بْنِ عَبَسَةَ السُّلَمِيُّ - رضي الله عنه - قَالَ:
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَعْرِضُ يَوْمًا خَيْلًا وَعِنْدَهُ عُيَيْنَةُ بْنُ حِصْنِ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيُّ , فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: " أَنَا أَفْرَسُ بِالْخَيْلِ مِنْكَ " , فَقَالَ عُيَيْنَةُ: وَأَنَا أَفْرَسُ بِالرِّجَالِ مِنْكَ , فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: " وَكَيْفَ ذَاكَ؟ " , قَالَ: خَيْرُ الرِّجَالِ رِجَالٌ يَحْمِلُونَ سُيُوفَهُمْ عَلَى عَوَاتِقِهِمْ , جَاعِلِينَ رِمَاحَهُمْ عَلَى مَنَاسِجِ خُيُولِهِمْ , لَابِسُو الْبُرُودِ مِنْ أَهْلِ نَجْدٍ , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: " كَذَبْتَ , بَلْ خَيْرُ الرِّجَالِ رِجَالُ أَهْلِ الْيَمَنِ , وَالْإِيمَانُ يَمَانٍ , هَكَذَا إِلَى لَخْمٍ وَجُذَامَ وَعَامِلَةَ


بالاخر اذا كان ال سعود يعرفون النهاية لملكهم .. ويعرفون انه قد حان زوالهم .. فلماذا كل هذا القتل والتخريب واغراق الدول بالفتن .. وخلق داعش وداحش وانصار الشريعه والجيش الحر والقاعدة وكل هذه المسميات والفرق المارقة والضاله عن الدين الاسلامي ..بالله عليكم هل هذا سوف يغير القضاء والقدر وما كتبه الله سبحانة وتعالى

31759 - عن علي قال: ألا إن أخوف الفتن عندي عليكم فتنة بني أمية ألا إنها فتنة عمياء مظلمة
(نعيم بن حماد في الفتن)


والغريب في الامر .. اي واحد يشكوا انه القحطاني يقوموا بتدمير بلاده .. او اي يواحد يخرج عن سياسية السعودية يقوموا بتدميره .. ما هذا العداء للعرب وللمسلمين ... عشان ملك دنيوي .. خلاص ضروري القضاء على جميع سكان الوطن العربي ..

دمرت العراق .. عشان شخص صدام حسين .. ودمرت سوريا عشان شخص بشار الاسد .. ودمرت ليبيا عشان شخص واحد .. والان تدمير اليمن .. عشان عبدالملك الحوثي يشك ال سعود انه الي بيقوم بزوال ملكهم .. ما هذا الجنون ..

وَعَنْ أَبِي ذَرٍّ - رضي الله عنه - قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ:
" أَوَّلُ مَنْ يُبَدِّلُ سُنَّتِي رَجُلٌ مِنْ بَنِي أُمَيَّةَ "

قَالَ سَعِيدٌ: لِي سَفِينَةُ - رضي الله عنه ( إِنَّ بَنِي أُمَيَّةَ يَزْعُمُونَ أَنَّ الْخِلَافَةَ فِيهِمْ فَقَالَ: كَذَبَ بَنُو الزَّرْقَاءِ (9) بَلْ هُمْ مُلُوكٌ مِنْ شَرِّ الْمُلُوكِ)



هذا والله المستعان
avatar
الهمداني
باحث للفتن واحداث اخر الزمان

عدد المساهمات : 1285
تاريخ التسجيل : 20/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سر عداء السعودية لليمن لان من يذهب بملكهم قحطاني

مُساهمة من طرف الهمداني في 2/4/2015, 4:09 pm

وما يؤكد هذا البحث .. شاهدوا هذه الرساله من ال سعود .. عندما وجود كلمة مصر انها العدو الحقيقي للسعودية

رسالة الملك السعودى الراحل فيصل بن عبد العزيز إلى الرئيس الأمريكى ليندون جونسون قبل حرب 1967

هذه الرسالة منشورة فى كتاب ( عقود من الخيبات ) للكاتب حمدان حمدان الطبعة الأولى 1995 عن دار بيسان على الصفحات من 489- 491 .

وأعرض لكم الآن نص الرسالة :

تقول الرسالة التى بعثها الملك فيصل إلى الرئيس جونسون ( وهى وثيقة حملت تاريخ 27 ديسمبر 1966 الموافق 15 رمضان 1386 ، كما حملت رقم 342 من أرقام وثائق مجلس الوزراء السعودى ) ما يلى:-

من كل ما تقدم يا فخامة الرئيس ، ومما عرضناه بإيجاز يتبين لكم أن مصر هى العدو الأكبر لنا جميعا ، وأن هذا العدو إن ترك يحرض ويدعم الأعداء عسكريا وإعلاميا ، فلن يأتى عام 1970 – كما قال الخبير فى إدارتكم السيد كيرميت روزفلت – وعرشنا ومصالحنا فى الوجود .....

لذلك فأننى أبارك ، ما سبق للخبرا الأمريكان فى مملكتنا ، أن اقترحوه ، لأتقدم بالاقتراحات التالية : -

- أن تقوم أمريكا بدعم إسرائيل بهجوم خاطف على مصر تستولى به على أهم الأماكن حيوية فى مصر، لتضطرها بذلك ، لا إلى سحب جيشها صاغرة من اليمن فقط ، بل لإشغال مصر بإسرائيل عنا مدة طويلة لن يرفع بعدها أى مصرى رأسه خلف القناة ، ليحاول إعادة مطامع محمد على وعبد الناصر فى وحدة عربية .

بذلك نعطى لأنفسنا مهلة طويلة لتصفية أجساد المبادئ الهدامة، لا فى مملكتنا فحسب ، بل وفى البلاد العربية ومن ثم بعدها ، لا مانع لدينا من إعطاء المعونات لمصر وشبيهاتها من الدول العربية إقتداء بالقول ( أرحموا شرير قوم ذل ) وكذلك لإتقاء أصواتهم الكريهة فى الإعلام ..

- سوريا هى الثانية التى لا يجب ألا تسلم من هذا الهجوم ، مع إقتطاع جزء من أراضيها ، كيلا تتفرغ هى الأخرى فتندفع لسد الفراغ بعد سقوط مصر .

- لا بد أيضا من الاستيلاء على الضفة الغربية وقطاع غزة ، كيلا يبقى للفلسطينيين أي مجال للتحرك ، وحتى لا تستغلهم أية دولة عربية بحجة تحرير فلسطين ، وحينها ينقطع أمل الخارجين منهم بالعودة ، كما يسهل توطين الباقى ف الدول العربية .

- نرى ضرورة تقوية الملا مصطفى البرازانى شمال العراق ، بغرض إقامة حكومة كردية مهمتها إشغال أى حكم فى بغداد يريد أن ينادى بالوحدة العربية شمال مملكتنا فى أرض العراق سواء فى الحاضر أو المستقبل،

علما بأننا بدأنا منذ العام الماضى (1965) بإمداد البرازانى بالمال و السلاح من داخل العراق ، أو عن طريق تركيا و إيران .

يا فخامة الرئيس .
إنكم ونحن متضامين جميعا سنضمن لمصالحنا المشتركة و لمصيرنا المعلق ، بتنفيذ هذه المقترحات أو عدم تنفيذها ، دوام البقاء أو عدمه ..
أخيرا .

أنتهز هذه الفرصة لأجدد الإعراب لفخامتكم عما أرجوه لكم من عزة ، و للولايات المتحدة من نصر وسؤدد ولمستقبل علاقتنا ببعض من نمو و ارتباط أوثق و ازدهار .

المخلص : فيصل بن عبد العزيز
ملك المملكة العربية السعودية

انتهى نص الرسالة كما ورد فى كتاب ( عقود من الخيبات ) وأظن أننا جميعا نعرف ما تم تنفيذه من مقترحات الملك ، قرأت الرسالة وأردت أن يقرأها غيرى لتزول عنا الغشاوة عن حقيقة بعض الشخصيات ونوع الأدوار التى قاموا بها على مسرح الأحداث .

avatar
الهمداني
باحث للفتن واحداث اخر الزمان

عدد المساهمات : 1285
تاريخ التسجيل : 20/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى