ما المقصود بجزيرة العرب واي الاماكن هيا

اذهب الى الأسفل

ما المقصود بجزيرة العرب واي الاماكن هيا

مُساهمة من طرف الهمداني في 26/12/2014, 7:37 pm


بسم الله الرحمن الرحيم



سؤال ما المقصود في الاحاديث بجزيرة العرب .. هل المقصود الدول الموجودة ام المقصود اسم دولة .. ام مجرد كناية عن القبائل التي في شبة الجزيرة العربية .. والغريب ليش كلمة جزيرة العرب .. هل نحن جزيرة ام شبة جزيرة .. وهل هذا الاسم الموجود في الاحاديث مخصص لاخر الزمان فقط ؟؟

عمر رفعه: «لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب فلا أترك فيها إلا مسلمًا»
[ص:25] , قال سعيد بن عبد العزيز: جزيرة العرب ما بين الوادي إلى أقصى اليمن إلى تخوم العراق إلى البحر. لمسلم والترمذي وأبي داود بلفظه وله: قال يعقوب بن محمد: سألت المغيرة بن عبد الرحمن عن جزيرة العرب فقال: مكة والمدينة واليمامة واليمن وقال يعقوب: العرج أول اليمامة وحدثت أنها ما بين وادي القرى إلى أقصى اليمن, وما بين البحر إلى تخوم العراق في العرض

لا تكون قبلتان في بلدة واحدة
(د عن ابن عباس) (رواه أبو داود باب في إخراج اليهود من جزيرة العرب رقم (3013) ص)

((فَقَالَ: " قُومُوا) (13) (دَعُونِي , فَالَّذِي أَنَا فِيهِ خَيْرٌ مِمَّا تَدْعُونِي إِلَيْهِ (14)) (15) (وَأَمَرَهُمْ) (16) (عِنْدَ مَوْتِهِ بِثَلَاثٍ , قَالَ: أَخْرِجُوا الْمُشْرِكِينَ مِنْ جَزِيرَةِ الْعَرَبِ , وَأَجِيزُوا الْوَفْدَ)

وَعَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ بْنِ الْجَرَّاحِ - رضي الله عنه - قَالَ:
" كَانَ آخِرُ مَا تَكَلَّمَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - أَنْ قَالَ: أَخْرِجُوا يَهُودَ أَهْلِ الْحِجَازِ وَأَهْلِ نَجْرَانَ مِنْ جَزِيرَةِ الْعَرَبِ , وَاعْلَمُوا أَنَّ شِرَارَ النَّاسِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ "

من هذه الاحاديث يتضح ان جزيرة العرب .. ليس كناية ولكنها .. اسم دولة تكون في اخر الزمان .. وتتكون هذه الدولة من حدود العراق والاردن الى خليج عدن ومن البحر الاحمر الى الخليج العربي .. تضم تحتها .. الكويت والسعودية وقطر والبحرين والامارات وعمان واليمن

لذلك الاحاديث تذكر في وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
1- اخراج كل المشركين اين كانوا عمال شغاله خدم قوات اجنبية قواعد للدول من جزيرة العرب من هذه الدول حتى لو كانوا عربيين .. والابقاء على المسلمين فقط اين كانوا
2- اخراج يهود الحجاز ونصارى نجران من جزيرة العرب ..
3- اعلموا ان شرار الناس الذي اتخذوا قبور انبيائهم مساجد .. وهذا يضم الشيعه فقط لان اليهود والنصارى لا نشاهد اتخاذهم القبور في الكنائس

القتال في جزيرة العرب وفتحهاا

قَالَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
(تَغْزُونَ جَزِيرَةَ الْعَرَبِ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ، ثُمَّ فَارِسَ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ، ثُمَّ تَغْزُونَ الرُّومَ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ، ثُمَّ تَغْزُونَ الدَّجَّالَ فَيَفْتَحُهُ اللَّهُ، قَالَ: فَقَالَ نَافِعٌ: يَا جَابِرُ لَا نَرَى الدَّجَّالَ يَخْرُجُ حَتَّى تُفْتَحَ الرُّومُ)

نافع بن عتبةَ بن أبي وقاصٍ أنَّ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - قال: «لقومٌ من قبلِ المغربِ عليهم ثيابُ الصوفِ تغزون جزيرةَ العرب، فيفتحها الله، ثمَّ فارسَ، فيفتحها الله، ثم تغزونَ الرومَ، فيفتحها الله، ثم تغزونَ الدجالَ، فيفتحه الله» (1) لمسلم.

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، أَنَّهُ قَالَ: «لَقَدْ سَلَكَ فَجَّ الرَّوْحَاءَ سَبْعُونَ نَبِيًّا حُجَّاجًا عَلَيْهِمْ ثِيَابُ الصُّوفِ، وَلَقَدْ صَلَّى فِي مَسْجِدِ الْخَيْفِ سَبْعُونَ نَبِيًّا»

أبو داود: ستصالحكم الروم صلحا آمنا ثم تغزون أنتم وهم عدوا فتنصرون وتغنمون وتقتسمون و تسلمون , ثم تنصرفون حتى تنزلوا بمرج ذى تلول فيرفع رجل من أهل الصليب صليبه فيقول غلب الصليب فيغضب رجل من المسلمين فيقوم اليه فيدفعه فعند ذلك تغدر الروم ويجمعون الملحمة فيأتون تحت ثمانين راية كل راية اثنا عشر ألفا "

عن عمرو بن العاص، قال: " تغزون القسطنطينية ثلاث غزوات، فأما غزوة فتكون بلاء وشدة، والغزوة الثانية يكون بينكم وبينهم صلح حتى يبني فيها المسلمون المساجد وتغزون معهم من وراء القسطنطينية، ثم ترجعون إليها، والغزوة الثالثة يفتحها الله لكم بالتكبير، فتكون على ثلاثة أثلاث، يخرب ثلثها، ويخرق ثلثها، يقسمون الثلث الباقي كيلا " .

لو تدبرنا هذه الاحاديث لوجدنا التالي

1- ان جزيرة العرب تكون محتلة .. ولست مقتنع بنظرية ان حكام الخليج تحت السيطرة الغربية، ولا يملك أي حاكم اتخاذ قرار اكثر من الولاء والطاعة.. هذه نظرية خاطئة .. الاحداث هذه .. عندما بالفعل ايران تقوم باحتلال جزيرة العرب .. وذلك في اخر الزمان ..

2- بعد تحرير جزيرة العرب من الاحتلال الفارسي يعقد صلح بين المسلم والروم عشر سنين ويفتح الاثنين فارس .. ثم يحصل خلاف وينقض الصلح .. وتكون الملحمة العظمى وتفتح رومية ..

3- تشاهدون في الاحاديث ان الغزو يكون لا اربع مناطق هي جزيرة العرب وفارس والروم والدجال وفي احاديث اخرى القسطنطينية .. هذا يوضح ان القسطنطينة هي مركز قيادة الدجال ..

4- الاشخاص الذي كلمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ويلبسون الصوف هم قبائل عربية مهنتهم (رعي الاغنام) لذلك يلبسون الصوف حيث في ذلك الزمان للمدن الاخرى من دويلات كانت تلبس الكتان او المسوح او القطن .. واكد ذلك لبس الانبياء الصوف لانهم من قبائل عربية تشتهر برعي الاغنام وليس لديها زراعة للمنسوجات الاخرى ..


اقتباس التوراه (ان يوم الرب وشيك، دوي يوم الرب مخيف فيه يسرح الجبار مرتعبا .. يوم غضب هو ذلك اليوم، يوم ضيق وعذاب، يوم خراب ودمار، يوم ظلمة واكتئاب، يوم غيوم واكتئاب، يوم دوي بوق وصيحة قتال ضد المدن الحصينة والبروج الشامخة، ففيه أضايق الناس فيمشون كالعمي، لانهم اخطئوا بحق الرب فتنسكب دماؤهم كالتراب، ولحمهم كالجلة، لا ينقذهم ذهبهم ولا فضتهم في يوم غضب الرب، إذ بنار غيرته تلتهم كل الأرض، وفيه يضع نهاية مباغتة كاملة سريعة لكل سكان المعمورة)

avatar
الهمداني
باحث للفتن واحداث اخر الزمان

عدد المساهمات : 1285
تاريخ التسجيل : 20/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى