إختفاء لفظة العلماء و إنتشار لفظة الشيوخ

اذهب الى الأسفل

إختفاء لفظة العلماء و إنتشار لفظة الشيوخ

مُساهمة من طرف ذكي في 27/8/2015, 4:02 pm

مدح الله العلماء  وأثنى عليهم  ورفع من قدرهم
( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ) المجادلة/11 .
ودور العلماء في الإسلام اساسي ومحوري فهم و رثة الأنبياء وصمام الأمان.

مالفرق بين لفظ العالم و لفظ الشيخ.

الشيخ في اللغة الرجل المسن   المتقدم في العمر.
الشيخ كمصطلح  في العصر الأول  
قد يطلق على  كل خليفة او إمام او صحابي او رجل فقه وعلم  او زعيم قبيلة..او رجل مهم...بشرط ان يكون كبير السن.

فسيدنا ابو بكر و سيدنا عمر كانا يسميان باسمائهما   ولم يكن يطلق عليهما لقب الشيخان إلا بعد مرحلة متأخرة اي بعد ما ان اصبحوا
شيوخ بالمعنى البيولوجي.

إن القدماء لا يطلقون لفظ الشيخ على العالم إلا إذا كان فعلا ينطبق عليه من الناحية البيولوجيا.

في مرحلة متأخرة اصبح لقب الشيخ لا يحترم المنطق البيولوجي
فظهر  شيوخ شباب بعمر  العشرينات و الثلاتينات .
و أكثر من ذلك تغير مفهوم المصطلح نفسه و تم ربطه برجال العلم و الفقه حصرا
وفي عصرنا هذا
كل رجل علم ودين و فقه فهو شيخ !!!!!!!! و ذلك خطأ كبير.

الأصل هو

ان الشيخ هو كل رجل  وجيه ذو مكانة عالية في المجتمع سوى كان امير او عالم او زعيم او قائد او فقيه بشرط ان يكون مسن  متقدم في العمر.


والعالم يسمى بالعالم و من المعيب إطلاق لقب الشيخ  و حصره على علماء الدين.

العالم يعرف بإسمه فلان الفلاني
كالقول إبن عباس
أو بلقب مضاف يبين نوع إختصاصه عالم الحديث   عالم ........
أو على الأقل يقال  له إمام او فقيه...................

أما الشيخ يقال  لمن هو ما بعد سن الخمسين فأكثر.

ذكي
ضيف كريم

عدد المساهمات : 452
تاريخ التسجيل : 16/03/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى