الخليفة الحقيقي عمر

اذهب الى الأسفل

الخليفة الحقيقي عمر

مُساهمة من طرف ذكي في 30/8/2015, 2:34 pm

(( حَكَمت ... فعَدلت ... فأمِنت ... فنِمت ... ياعمر ))

سؤالي المشروع هل يمكن    لأحد النصارى  او اليهود او المجوس او حتى من المسلمين ان يمر على الخليفة  المزور البغدادي  و يردد تلك المقولة المشهورة. ام انه سيدبح دبحا و يعلق في قفص و ينكل به تنكيلا.

الذي إستوقفني في قصة سيدنا عمر هو عظمة هذا الرجل و فهمه العميق لدين الله.
في عز حروبه ضد الروم و الفرس و غيرهم من الكفار و المشركين لم يمنعه ذلك ان يكون منصفا عادلا قائما بالقسط و لو مع اعدائه
هنا نرى ان الفرس و  النصارى يصولون و يجولون في البلدان الإسلامية بلا إعتراض و منهم من يقترب من خليفة المسلمين عمر و لا يخشى الدبح و القتل.

الخليفة عمر و غيره من الخلفاء كانوا يميزون بين ساحة الحرب وساحة السلم ويميزون بين المحارب و المسالم.
فالغزوات الكثيرة لا تمنعهم من فتح ابواب البلاد الإسلامية لمن يريد التجارة او عابر سبيل او من في مهمة او رسالة للخليفة.

وهذا الرجل الذي قال نمت و عدلت فهو خير دليل ان الحدود مفتوحة للمجوسي و النصراني و اليهودي وغيرهم ... إن كان من المسالمين .

هل يستطيع الخليفة المزور البغدادي ان يفتح الحدود للتجارة و لعابر السبيل مهما كان دينه و منهجه.
طبعا الجواب لا و لا فالدولة المزعومة هي أشبه ببت العنكبوت تتربص بالفريسة  لا تميز بن مسالم  و محارب شعارها الدبح الدبح .

أينك يا عمر لترى السفهاء يتطاولون على مقام الخليفة  .

ذكي
ضيف كريم

عدد المساهمات : 452
تاريخ التسجيل : 16/03/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى