( مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان )

اذهب الى الأسفل

( مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان )

مُساهمة من طرف عبدالله الازدي في 12/10/2015, 3:34 pm

السلام عليكم
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
تفسير قوله تعالى : ( مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان )
غير ما ورد من قدرة الله ...
فهذه قاعدة ربانية:
حتى لا تبغي الأشياء على بعضها
تقول؛؛
لا تنتقل من شأن الى شأن حتى يكون بينهما شأن مغاير لهما.
مثال ؛
لا تنتقل من مسألة علمية الى مسألة علمية أخرى حتى يكون بينهما فاصل ،
مثال تربوي؛
لا تعلم ولدك اكثر من مسألة واحدة في كل مره
وعندما تريد تعليمه مسألة أخرى فلابد من فاصل يلتهي به
(غير تعليم المسائل) ثم تقوم بتعليمه مسألة اخرى
كما لابد من تكرار المعلومه ثلاث مرات وخصوصا الشرعية
فنحن في زمن كثر التهائنا بالتكاثر وكثرت مقابرنا
فلابد من اعادة ثلاث مرات .....
الهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر ....
لو علمت لرأيت

عبدالله الازدي
مطرود

عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 05/06/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ( مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان )

مُساهمة من طرف عبدالله الازدي في 21/10/2015, 9:13 pm

العلماء برزخ
بين بحر الحاكم وبحر المحكوم
حتى لا يبغي بعضهم على بعض
الا ان برزخ زماننا انقسم قسمين
قسم مع بحر الحاكم
وقسم مع بحر المحكوم
فالذين مع المحكوم لا يزيدون عن فضح الحاكم
ونشر أخطائه بين المحكومين من دون إصلاحها
واما الذين مع الحاكم فعملهم تكذيب الآخرين
وتلميع الحاكم والذب عنه وتعظيمه
وكلاهما في طرفي نقيض
لان سفينة المساكين.....
اما انه أخذها الحاكم الظالم....
واما انها غرقت في البحر ........
فمكان العلماء بين الحاكم والمحكوم
هذا هو العدل حتى لا يبغي الحاكم والمحكوم
على بعضهم وتنشب الفتن بينهما ...
فما نحن فيه من غرق في الفتن بسبب علماء السوء
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ (175) وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ )
وقد ضرب الله لنا قصة لنعتبر
فقصة الخضر وموسى عليهما السلام
مع الملك الظالم وسفينة المساكين
قد انسلخ علماء الحاكم وعلماء المحكوم
من هذه القصة لانهم اتبعوا أهوائهم
فغووا وأغووا الناس .....
واتبعوا الشيطان فاتبعهم الناس
فأهلك بعضهم بعضا .....
ومتى آمنوا بما كفروا به
رفعهم الله ...
فنحن ان لم نعتبر مما حصل زدنا غيا
العلماء اليوم وضع الله ذكرهم بسبب ما اقترفوه
ونهاية ما نحن فيه أن يعود العلماء
برزخا بين البحرين حتى لا يبغي بعضهم على بعض

عبدالله الازدي
مطرود

عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 05/06/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى