منهم الترك او بني قنطوراء

اذهب الى الأسفل

منهم الترك او بني قنطوراء

مُساهمة من طرف الهمداني في 10/1/2015, 4:12 pm

اولاً علينا جمع معلومات عن الترك .. حتى نستطيع معرفت هل هم من سكان الارض او من سكان كوكب اخر

(خ م جة حم) , عَنْ عَمْرِو بْنِ تَغْلِبَ (1) - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
" (لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تُقَاتِلُوا التُّرْكَ) (2) (خُوزًا وَكَرْمَانَ مِنْ الْأَعَاجِمِ (3)) (4) (صِغَارَ الْأَعْيُنِ) (5) (كَأَنَّ أَعْيُنَهُمْ حَدَقُ الْجَرَادِ , عِرَاضَ الْوُجُوهِ) (6) ([وفي رواية: حُمْرَ الْوُجُوهِ] , فُطْسَ الْأُنُوفِ) (7) (وُجُوهَهُمْ مِثْلُ الْمَجَانِّ (Cool الْمُطْرَقَةُ (9) يَنْتَعِلُونَ الشَّعَرُ (10) وَيَلْبَسُونَ الشَّعَرَ) (11) (وَيَتَّخِذُونَ الدَّرَقَ (12) حَتَّى يَرْبُطُوا خُيُولَهُمْ بِالنَّخْلِ) (13) (وَهُمْ أَهْلُ الْبَارِزِ (14)) (15) " (16)
_________

37626 - غُنْدَرٌ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنِ الْحَكَمِ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا صَادِقٍ، يُحَدِّثُ عَنِ الرَّبِيعِ بْنِ نَاجِذٍ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ، قَالَ: «يَأْتِيكُمْ قَوْمٌ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ، عِرَاضُ الْوُجُوهِ، صِغَارُ الْعُيُونِ، كَأَنَّمَا ثُقِبَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي الصَّخْرِ كَأَنَّ وُجُوهَهُمُ الْمَجَانُّ الْمُطْرَقَةُ , حَتَّى يُوَثِّقُوا خُيُولَهُمْ بِشَطِّ الْفُرَاتِ»
38551 - يوشك خيل الترك مخرمة أن تربط بسعف نخل نجد
(ابن قانع - عن عامر بن واثلة عن حذيفة بن أسيد)
_________

مواصفاتهم الجسدية :
1- صغار الاعين .. كان اعينهم حدق الجراد.. بمعنى عيون بارزه للخارج .. وثقبت بالصخر لا حواجب معاهم
2- حمر الوجوه .. لون وجوههم احمر وكانها وجه شنبنزي
3- وجوههم مثل المجان المطرقة .. وهذا يعني انها عريضة او مستديرة
4- ينتعلون الشعر ويلبسون الشعر .. لماذا الشعر بالذات .. هل معنى ذلك ان الطبقة التي تغطي اجسامهم او جلدهم من الشعر وليست ملابس عادية والمقصود هو المشي على شعرهم المتدلي وليست مجرد نعال
6745 - أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمُ مَوْلَى ثَقِيفٍ، حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُقَاتِلَ الْمُسْلِمُونَ التُّرْكَ قَوْمًا وُجُوهَهُمْ كَالْمَجَانِّ الْمُطْرَقَةِ، يَلْبَسُونَ الشَّعَرَ، وَيَمْشُونَ فِي الشَّعَرِ»
اعتقد هذا الحديث وضح القصة ان الشعر غطاء وليس ملابس ..


مواصفاتهم الاخرى
1- خوز وكرمان من الاعاجم .. اذن هؤلاء الترك ليس من دولة او مدينة او قبيلة واحدة واضح انهم من قبيلتين او مكانيين مختلفين هم خوز وكرمان .. ولكن اين هذه خوز وكرمان ؟؟ واذا كانت اسماء قديمة لما تم ذكرها وهي سوف تحدث بالمستقبل .. اليس الافضل ذكر هذه المدن او القبائل باسمائها الجديدة .. مثل ذكر البصره او بغداد وغيره ..

2- يتخذون الدرق .. الدرق تعني الصلب من كل شئ .. هل هذا يعني انهم على خيول صلبة او معدنية وليست خيول جسدية من دم ولحم

3- خيل الترك مخرمة .. اي ذات فتحات .. اذن هذه ليست خيل من التي نعرفها .. هذه خيل معدنية صلبة فيها فتحات يمكن للاسلحة او ابواب للخروج منها

3- اهل البارز .. البارز تعني الاشياء المرتفعه والبارزة التي لا يغطيها شئ من الشمس .. هل لهذا الاسم علاقة بالقوم الذي وجدهم ذو القرنين ليس لهم من الشمس ستر ..


نلاحظ من هذه المواصفات ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يتكلم عن اشخاص من البشر المعروفين والساكنين معنا .. لان البعض ذهب في فهم هذه المواصفات ان تكون للصينين او اليابانيين او الكوريين ..

صحيح هؤلاء الامم قريبة من مواصفاتهم .. لكن لا تنطبق عليهم هذه الصفات .. لا يوجد لدى الصينيين او اليابان او الكوريين بروز للعيون وصغر كبير للاعين يكون مشوه او غريب بالعكس الان اعين هذه الامم قريب الا اعين العرب او من الدول الاخرى برغم شكلهم الخارجي المغاير لشكل العرب ..كذلك هناك الابيض والاسمر من حيث لون الوجة او الجسد وهذا اللون ساري في كل الامم من عرب او غرب او فرنسسين .. بالعكس الكوريين ابيض جدا حتى لا تستطيع التفريق بين البنات من العيال .. وانا استغرب كيف تم ذكر اسم الترك على دول لا يوجد لها اي علاقة من بعيد او قريب لهذا الاسم .. ومن يسمى اليوم بالترك .. هم بشر يشبهونا في الشكل والطول والاعين والجمال ومنهم مهند ولميس .. فكيف حدث هذا التضارب .. هل هناك فهم خاطئ لدى العلماء السابقين مما جعلهم يخلطون في الاسماء عندما حدث لهم عجز في معرفة هذا الاسم وعدم وجودة في ذلك الوقت .. كان الاولى ذكرهم بالتتار او المغول او شئ معروف في تلك الحقبة حتى يستطيع عقل المستعمين معرفة اين هؤلاء القوم .. كل الاراضي المحاددة لتركيا والتوقعات بوجود ردم ياجوج وماجوج شكلهم لا يشبهم الصينيين واليبانيين والكوريين .. هذه الاماكن شكلها اوربي بحت ..

واضح ان هذه المواصفات تتكلم عن قوم او جنس اخر ليس من البشر .. لذلك علينا البحث عن كائنات تقارب الا هذه المواصفات ..

ذكرت الاحاديث في الصحيح ان ياجوج وماجوج طائفتان من الترك .. ونحن نعرف مسبقاً ان ياجوج وماجوج لا تشبه الانسان مطلق لا من حيث الشكل او العيش او الاكل او التنفس او شرب الماء او تحملها للحرارة او الطول او غيره .. برغم ان هناك علاقة بينها وبيننا .. اننا كلنا من نسلم ادم او هناك جين مشترك بيننا وبينهم من جينات ادم عليه السلام

قال الإمام أحمد: حدثنا محمد بن بشر، حدثنا محمد بن عمرو، عن ابن حرملة، عن خالته، قالت: خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عاصب أصبعه من لدغة عقرب فقال: "إنكُم تَقُولُونَ لا عدوَّ لَكُمْ? إنّكم لا تزالون تُقاتِلون عدوّاً حَتّى يخرج يأجوجُ ومَأجُوجُ عِراض الوجوهِ صِغَارُ العيونِ صُهْبٌ مِنْ كُلِّ حَدَبْ ينسِلُونَ كَأنَّ وجُوهَهُمْ المجان المُطرقةُ".

قلت: يأجوج ومأجوج طائفتان من الترك من ذرية آدم عليه السلام كما ثبت في الصحيح. يقول الله تعالى يوم القيامة "يَا آدمُ فيقولُ: لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ فَيُنَادِي بصوت: ابْعَثْ بَعْثَ النارِ وسَعْدَيْكَ فَيُنادِي بصوت أبْعَثُ بَعْثَ النارِ فيقول كم? فيقول من كًل ألفٍ تِسْعمائةٍ وتسعٌ وتسْعُون إلى النار وواحدٌ إلى الجنّةِ، فيومئذ يشيب الصغير وتَضَعُ كُلّ ذَاتِ حَمْل حَمْلَهَا، فَيُقال: أبْشِروا، فإن في يأجوجَ ومأجُوجَ لكم فداء? وفي رواية فيقال: إن فيكُمْ أمَّتَيْن ما كَانتا في شيءٍ إلاَّ كًثّرتاه، يأجوجُ ومأجوجُ "

اذن لابد ان نعرف صفات ياجوج وماجوج ومقارنتها بالترك .. وماعلاقة الترك بياجوج وماجوج .. هل هم شكل واحد ام اشكال مختلفه .. وكيف حدثت الصلة بينها وبين البشر..

12570 - عن ابن حرملة - وهو خالد بن عبد الله بن حرملة - عن خالته قال: خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عاصب رأسه من لدغة عقرب فقال:
" إنكم تقولون: لا عدو، وإنكم لن تزالوا تقاتلون حتى يأتي يأجوج ومأجوج عراض الوجوه صغار العيون صهب الشعاف ومن كل حدب ينسلون كأن وجوههم المجان المطرقة ".
رواه أحمد والطبراني ورجالهما رجال الصحيح.

هذا الحديث يوضح ان ياجوج وماجوج مشتركين مع الترك في الصفات ولكن ما رائي العلماء والصحابة في هذا الكلام وهل ياجوج وماجوج من الترك او الترك من ياجوج وماجوج .. الان نعرف كلام العلماء والصحابة لكي نفهم القصة ..

اِخْتُلِفَ فِي أَصْلِ التُّرْكِ , فَقَالَ الْخَطَّابِيّ: هُمْ بَنُو قَنْطُورَاء , أَمَةٌ كَانْت لِإِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلَام , وَقَالَ وَهْبُ بْن مُنَبِّه: هُمْ بَنُو عَمِّ يَأْجُوج وَمَأْجُوج , لَمَّا بَنَى ذُو الْقَرْنَيْنِ السَّدَّ كَانَ بَعْضُ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوج غَائِبِينَ فَتُرِكُوا لَمْ يَدْخُلُوا مَعَ قَوْمِهِمْ فَسُمُّوا التُّرْكَ

4494 - عن علي أنه سئل عن الترك؟ فقال: هم سيارة ليس لهم أصل هم من يأجوج ومأجوج لكنهم خرجوا يغيرون على الناس فجاء ذو القرنين فسد بينهم وبين قومهم فذهبوا سيارة في الأرض
(ابن المنذر)


37404 - يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، قَالَ أَخْبَرَنَا عُيَيْنَةُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَخِيهِ، رَبِيعَةَ بْنِ جَوْشَنٍ قَالَ: قَدِمْتُ الشَّامَ فَدَخَلْتُ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو فَقَالَ: «مِمَّنْ أَنْتُمْ؟» قُلْنَا مِنْ أَهْلِ الْبَصْرَةِ , قَالَ: «أَلَا فَاسْتَعِدُّوا يَا أَهْلَ الْبَصْرَةِ ,» قُلْنَا: بِمَاذَا؟ قَالَ: «بِالزَّادِ وَالْقُرْبِ , خَيْرُ الْمَالِ الْيَوْمَ أَجْمَالٌ يَحْتَمِلُ الرَّجُلُ عَلَيْهِنَّ أَهْلَهُ وَيَمِيرُهُمْ عَلَيْهَا , وَفَرَسٌ وَقَاحٌ شَدِيدٌ , فَوَاللَّهِ لَيُوشِكَ بَنُو قَنْطُورَاءَ أَنْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْهَا حَتَّى يَجْعَلُوكُمْ بِدَكِيَّةَ» ; قَالَ: قُلْنَا: وَمَا بَنُو قَنْطُورَاءَ؟ قَالَ: «أَمَّا فِي الْكِتَابِ فَهَكَذَا نَجِدُهُ , وَأَمَّا فِي النَّعْتِ فَنَعْتُ التُّرْكِ»

حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم، حدثنا الحشرح بن نباته القيس الكوفي، حدثني سعيد بن جهمان، حدثنا عبد الله بن أبي بكرة، حدثنا أبي في هذا المسجد يعني مسجد البصرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ليَنْزِلَنَّ طائفة من أمتي أرضاً يقال لها الْبَصْرَةُ يَكثُرُ بها عَددُهُمْ ويَكْثُرُ بِهَا نَخْلهُمْ ثم يجيءُ بنو قَنْطُوراً صغارُ العيونِ حتى ينزلوا على جِسْرٍ لَهُمْ يقال له دِجْلَةُ فَيُفْرَقُ المسلمون ثلاثَ فرَق، فأما فِرقةٌ فَيأخذون بأذْنابِ الإِبِل يَلْحَقُونَ بالْبَادِيَةِ وَهَلَكَتْ وأما فرقةُ فَتَتَأخَّرُ خَائِفَةً عَلَى أنْفُسِهَا وهذِهِ وَتلْكَ سَوَاءُ وأمَّا فِرْقَةٌ فَيَجْعَلُونَ عِيَالَهُمْ خَلْفَ ظُهُورِهِمْ وهؤلاءَ يَكُونُ فُضلاوهُمْ شُهَدَاءَ وَيَفْتَح اللَّهُ عَلَى بَقِيَتِهَا".
ثم رواه أحمد، عن يزيد بن هارون وغيره عن العوام بن حوشب، عن سعيد بن جهمان، عن ابن أبي بكرة عن أبيه فذكره بنو قنطورا هم الترك، ورواه أبو داود، عن محمد بن يحيى بن فارس، عن عبد الصمد بن عبد الوارث، عن أبيه، عن سعيد بن جهمان، عن مسلم بن أبي بكرة عن أبيه فذكره نحوه.


واضح من كلام العلماء والصحابة ان الترك هم بني قنطوراء ومن الترك امم متشابهين في الجين مختلفين في الصفات ..

فاسم هذه الكائنات الترك .. تنقسم الترك الى امم وقبائل واعراق ولهم مدن مثل الخزر وكرمان والقسطنطينية وبرجان والسقالبة.. منهم امتان هما ياجوج وماجوج ومنهم ناسك ومنسك وتاويل وغيرهم سوف نذكرهم في بقية هذا البحث وكل هؤلاء من بني قنطوراء .. ليس الان معرفة منهو قنطوراء وكيف ارتبط نسله بنسل ادم عليه السلام .. علينا معرفه هل الترك هذه او الكائنات تسكن معنا الارض .. في كوكب اخر ..

قال تعالى (وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا (83) إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا (84) فَأَتْبَعَ سَبَبًا (85) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86) قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا (87) وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا (88) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (89) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا (90) كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا (91) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (92) حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93) قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95) آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا (97)

انا مكنا له في الارض .. معنى ذلك ان ذو القرنين اصبح متمكن ومسيطر سيطره كاملة في الارض التي هو عليها .. فماحاجته للاسباب وهل هذه الاسباب تنقله فقط داخل الارض اي من دولة الى دولة ام الاسباب علم وامكانيات وقدرات وسفن يستطيع بها الطيران الى خارج الارض .. لابد ان نعرف السبب ما يعني ؟؟

قال تعالى ( {مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاء ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ }الحج15

في هذه الاية واضح ان السبب علم ينقل الانسان من الارض الى السماء .. اذن ليس السبب الذي كان مع ذو القرنيين فقط علم ينقله من دولة الى دولة بل علم ينقله خارج الارض الى السماء ..

نرجع الى تفسير ايات سورة الكهف من اقوال العلماء ..
قَوْلُهُ تَعَالَى: (وَآتَيْناهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً) قَالَ ابْنُ عباس: من كل شي عِلْمًا يَتَسَبَّبُ بِهِ إِلَى مَا يُرِيدُ. وَقَالَ الْحَسَنُ: بَلَاغًا إِلَى حَيْثُ أَرَادَ. وَقِيلَ: مِنْ كل شي يحتاج إليه الخلق. وقيل: من كل شي يَسْتَعِينُ بِهِ الْمُلُوكُ مِنْ فَتْحِ الْمَدَائِنِ وَقَهْرِ الْأَعْدَاءِ. وَأَصْلُ السَّبَبِ الْحَبْلُ فَاسْتُعِيرَ لِكُلِ مَا يتوصل به إلى شي

(حَتَّى إِذا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَها تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ) قَرَأَ ابْنُ عَاصِمٍ وَعَامِرٌ وَحَمْزَةُ وَالْكِسَائِيُّ" حَامِيَةٍ" أَيْ حَارَّةٍ. الْبَاقُونَ" حَمِئَةٍ" أَيْ كَثِيرَةِ الْحَمْأَةِ وَهِيَ الطِّينَةُ السَّوْدَاءُ، تَقُولُ: حَمَأْتُ الْبِئْرَ حَمْأً (بِالتَّسْكِينِ) إِذَا نَزَعْتُ حَمْأَتَهَا. وحميت الْبِئْرُ حَمَأً (بِالتَّحْرِيكِ) كَثُرَتْ حَمْأَتُهَا. وَيَجُوزُ أَنْ تَكُونَ" حَامِيَةٍ" مِنَ الْحَمْأَةِ فَخُفِّفَتِ الْهَمْزَةُ وَقُلِبَتْ يَاءً. وَقَدْ يُجْمَعُ بَيْنَ الْقِرَاءَتَيْنِ فَيُقَالُ: كَانَتْ حَارَّةً وَذَاتَ حَمْأَةٍ. وَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو: نَظَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الشَّمْسِ حِينَ غَرَبَتْ، فَقَالَ: (نَارُ اللَّهِ الْحَامِيَةُ لَوْلَا مَا يَزَعُهَا مِنْ أَمْرِ اللَّهِ لَأَحْرَقَتْ مَا عَلَى الْأَرْضِ). وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: أَقْرَأَنِيهَا أُبَيٌّ كَمَا أَقْرَأَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ"، وَقَالَ مُعَاوِيَةُ: هِيَ" حَامِيَةٌ" فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ: فَأَنَا مَعَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ، فَجَعَلُوا كَعْبًا بَيْنَهُمْ حَكَمًا وَقَالُوا: يَا كَعْبُ كَيْفَ تَجِدُ هَذَا فِي التَّوْرَاةِ؟ فَقَالَ: أَجِدُهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ سَوْدَاءَ، فَوَافَقَ ابْنَ عَبَّاسٍ. وَقَالَ الشَّاعِرُ وَهُوَ تُبَّعٌ الْيَمَانِيُّ:
قَدْ كَانَ ذُو الْقَرْنَيْنِ قَبْلِي مُسْلِمًا ... مَلِكًا تَدِينُ لَهُ الْمُلُوكُ وَتَسْجُدْ
بَلَغَ الْمَغَارِبَ وَالْمَشَارِقَ يَبْتَغِي ... أَسْبَابَ أَمْرٍ مِنْ حَكِيمٍ مُرْشِدْ
فَرَأَى مَغِيبَ الشَّمْسِ عِنْدَ غُرُوبِهَا ... فِي عَيْنِ ذِي خُلُبٍ وَثَأْطٍ حَرْمَدْ «3»

وهناك موضوع اخر يتكلم اكثر عن العين الحمئة .. وهي عباره عن ما يشبهه مرائة مقعره
وهذا رابط الموضوع

تفسير القرطبي.. الشمس أَعْظَمُ مِنْ أَنْ تَدْخُلَ فِي عَيْنٍ مِنْ عُيُونِ الْأَرْضِ، بَلْ هِيَ أَكْبَرُ مِنَ الْأَرْضِ أَضْعَافًا مُضَاعَفَةً، بَلِ الْمُرَادُ أَنَّهُ انْتَهَى إِلَى آخِرِ الْعِمَارَةِ مِنْ جِهَةِ الْمَغْرِبِ وَمِنْ جِهَةِ الْمَشْرِقِ، فَوَجَدَهَا فِي رَأْيِ الْعَيْنِ تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ، كَمَا أَنَّا نُشَاهِدُهَا فِي الْأَرْضِ الْمَلْسَاءِ كَأَنَّهَا تَدْخُلُ فِي الْأَرْضِ، وَلِهَذَا قَالَ:" وَجَدَها تَطْلُعُ عَلى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِها سِتْراً 90" وَلَمْ يُرِدْ أَنَّهَا تَطْلُعُ عَلَيْهِمْ بِأَنْ تُمَاسَّهُمْ وَتُلَاصِقَهُمْ، بَلْ أَرَادَ «1» أَنَّهُمْ أَوَّلُ مَنْ تَطْلُعُ عَلَيْهِمْ. وَقَالَ الْقُتَبِيُّ: وَيَجُوزُ أَنْ تَكُونَ هَذِهِ الْعَيْنُ مِنَ الْبَحْرِ، وَيَجُوزُ أَنْ تَكُونَ الشَّمْسُ تَغِيبُ وَرَاءَهَا أَوْ مَعَهَا أَوْ عِنْدَهَا، فَيُقَامُ حَرْفُ الصِّفَةِ مَقَامَ صَاحِبِهِ وَاللَّهِ أَعْلَمُ. (وَوَجَدَ عِنْدَها قَوْماً) أَيْ عِنْدَ الْعَيْنِ، أَوْ عِنْدَ نِهَايَةِ الْعَيْنِ، وَهُمْ أَهْلُ جابرس، وَيُقَالُ لَهَا بِالسُّرْيَانِيَّةِ: جرجيسا

قَالَ وَهْبُ ابن مُنَبِّهٍ: كَانَ ذُو الْقَرْنَيْنِ عَبْدًا صَالِحًا قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ! إِنِّي بَاعِثُكَ إِلَى أُمَمِ الْأَرْضِ وَهُمْ أُمَمٌ مُخْتَلِفَةٌ أَلْسِنَتُهُمْ، وَهُمْ أُمَمُ جَمِيعِ الْأَرْضِ، وَهُمْ أَصْنَافٌ: أُمَّتَانِ بَيْنَهُمَا طُولُ الْأَرْضِ كُلُّهُ، وَأُمَّتَانِ بَيْنَهُمَا عُرْضُ الْأَرْضِ كُلُّهُ، وَأُمَمٌ فِي وَسَطِ الْأَرْضِ مِنْهُمُ الْجِنُّ وَالْإِنْسُ وَيَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، فَأَمَّا اللَّتَانِ بَيْنَهُمَا طُولُ الْأَرْضِ فَأُمَّةٌ عِنْدَ مَغْرِبِ الشَّمْسِ يُقَالُ لَهَا نَاسُكُ، وَأَمَّا الْأُخْرَى فَعِنْدَ مَطْلَعِهَا وَيُقَالُ لَهَا مَنْسَكُ.وَأَمَّا اللَّتَانِ بَيْنَهُمَا عُرْضُ الْأَرْضِ فَأُمَّةٌ فِي قُطْرِ الْأَرْضِ الْأَيْمَنِ يُقَالُ لَهَا هَاوِيلُ، وَأَمَّا الْأُخْرَى الَّتِي فِي قُطْرِ الْأَرْضِ الْأَيْسَرِ يُقَالُ لَهَا تَاوِيلُ.فَقَالَ ذُو الْقَرْنَيْنِ: إِلَهِي! قَدْ نَدَبْتَنِي لِأَمْرٍ عَظِيمٍ لَا يَقْدِرُ قَدْرَهُ إِلَّا أَنْتَ، فَأَخْبِرْنِي عَنْ هَذِهِ الْأُمَمِ بِأَيِ قُوَّةٍ أُكَاثِرُهُمْ؟ وَبِأَيِّ صَبْرٍ أُقَاسِيهِمْ؟ وَبِأَيِ لِسَانٍ أُنَاطِقُهُمْ؟ فَكَيْفَ لِي بِأَنْ أَفْقَهَ لُغَتَهُمْ وَلَيْسَ عِنْدِي قُوَّةٌ؟ فَقَالَ اللَّهُ تَعَالَى: سَأُظَفِّرُكَ بِمَا حَمَّلْتُكَ، أَشْرَحُ لَكَ صدرك فتسمع كل شي، وأثبت لك فهمك فتفقه كل شي، وألبسك الهيبة فلا يروعك شي، وَأُسَخِّرُ لَكَ النُّورَ وَالظُّلْمَةَ فَيَكُونَانِ جُنْدًا مِنْ جُنُودِكَ، يَهْدِيكَ النُّورُ مِنْ أَمَامِكَ، وَتَحْفَظُكَ الظُّلْمَةُ مِنْ وَرَائِكَ. فَلَمَّا قِيلَ لَهُ ذَلِكَ سَارَ بِمَنِ اتَّبَعَهُ، فَانْطَلَقَ إِلَى الْأُمَّةِ الَّتِي عِنْدَ مغرب الشمس، لأنها كَانَتْ أَقْرَبُ الْأُمَمِ مِنْهُ وَهِيَ نَاسُكُ، فَوَجَدَ جُمُوعًا لَا يُحْصِيهَا إِلَّا اللَّهُ تَعَالَى وَقُوَّةً وَبَأْسًا لَا يُطِيقُهُ إِلَّا اللَّهُ. وَأَلْسِنَةً مُخْتَلِفَةً، وَأَهْوَاءً مُتَشَتِّتَةً فَكَاثَرَهُمْ بِالظُّلْمَةِ، فَضَرَبَ حَوْلَهُمْ ثَلَاثَ عَسَاكِرَ مِنْ جُنْدِ الظُّلْمَةِ قَدْرَ مَا أَحَاطَ بِهِمْ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ، حَتَّى جَمَعَتْهُمْ فِي مَكَانٍ وَاحِدٍ، ثُمَّ دَخَلَ عَلَيْهِمْ بِالنُّورِ فَدَعَاهُمْ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى وَإِلَى عِبَادَتِهِ، فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَصَدَّ عَنْهُ


6828 - أَخْبَرَنَا أَبُو عَرُوبَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ وَهْبِ بْنِ أَبِي كَرِيمَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحِيمِ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ الْأَوْدِيِّ، [ص:241] عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ أَقَلُّ مَا يَتْرُكُ أَحَدُهُمْ لِصُلْبِهِ أَلْفًا مِنَ الذُّرِّيَّةِ، وَإِنَّ مِنْ وَرَائِهِمْ أُمَمًا ثَلَاثَةً: مِنْسَكٌ، وَتَأْوِيلٌ، وَتَارِيسٌ، لَا يَعْلَمُ عَدَدَهُمْ إِلَّا اللَّهُ»

عند مشاهدت مخطط سير ذو القرنين .. ذهب اولاً الى مغرب الشمس وهناك التقاء بالترك بقبيلة منسك او ناسك وجعلهم يسلمون ومن عصى منهم عذبه ..
ثم تحرك الى مشرق الارض ..من حيث تطلع الشمس ولكنه لم يعترضهم او يتكلم معهم او يطلب منهم الاسلام .. والسبب اعتقد قول الله تعالى (كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا) اي ياذو القرنين نحن اعلم بهؤلاء القوم اانذرتهم ام لم تنذرهم لا يؤمنون قال تعالى (يس (1) وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ (2) إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (3) عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (4) تَنْزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (5) لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (7) إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ (Cool وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ (9) وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (10) إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ )

ثم تحرك الى ما بين هذين الكوكبين او الامتين او السدين وهو وسط السماء الذي نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة في هذه الاوقات .. عند الشروق وعند الغروب وعند الضحى .. لان هناك قرن الشيطان اي امة الشيطان او قبائله .. المهم عند وصوله الى هذا الكوكب او القبيلة التي بالوسط وجد عندها (قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93) قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا)

من هذا يتضح ان السد ليس على الارض التي نعيش عليها وياجوج وماجوج ليس من سكان الارض التي نحن فيها وان الله جعل من بين ايدهم سدا ومن خلفهم سدا .. فلا يستطيعون الوصول الينا او الى الكواكب الاخرى الا بامر الله سبحانة وتعالى ..

ولكن اعتقد ان ذو القرنين او غيره من الملوك الحميريين نزل على هذا الكوكب الذي يعيش فيه ياجوج وماجوج ولا يوجد للشمس ستر فيه و هناك رواية قد تكون للحقيقة قال (توجه بعض اجدادي نحو مشرق الشمس يغير على الناس ويصيد ما يظهر له ولأصحابه، فانتهى به المسير إلى بلد ذكر أهله أن لا منفذ لأحد وراءه، وهناك جبل، قالوا: إنّ الشمس تطلع من وراء هذا الجبل، وهي قريبة من الأرض جدّا، فلا تقع على شيء إلا أحرقته، قال: أو ليس هناك ساكن ولا وحش؟
قالوا: بلى، قال: فكيف يتهيأ لهم المقام على ما ذكرتم؟ قالوا: أما الناس فلهم أسراب تحت الأرض وغيران في الجبال، فإذا طلعت الشمس بادروا إليها واستكنوا فيها حتى ترتفع الشمس عنهم فيخرجون، وأما الوحوش فإنها تلتقط حصّى هناك قد ألهمت معرفته، فكلّ وحشيّة تأخذ حصاة بفيها وترفع رأسها إلى السماء فتظلّلها وتبرز عند ذلك غمامة تحجب بينها وبين الشمس

تكملة لرواية بن وهب في بناء السد.. قال ( ثُمَّ عَطَفَ إِلَى الْأُمَمِ الَّتِي فِي وَسَطِ الْأَرْضِ مِنَ الْجِنِّ الْإِنْسِ وَيَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ، فَلَمَّا كَانَ فِي بَعْضِ الطَّرِيقِ مِمَّا يَلِي مُنْقَطَعَ التُّرْكِ مِنَ الْمَشْرِقِ قَالَتْ لَهُ أُمَّةٌ صَالِحَةٌ مِنَ الْإِنْسِ: يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ! إِنَّ بَيْنَ هَذَيْنِ الْجَبَلَيْنِ خَلْقًا مِنْ خَلْقِ اللَّهِ تَعَالَى كَثِيرًا لَيْسَ لَهُمْ عَدَدٌ، وَلَيْسَ فِيهِمْ مُشَابَهَةٌ مِنَ الْإِنْسِ، وَهُمْ أَشْبَاهُ الْبَهَائِمِ، يَأْكُلُونَ الْعُشْبَ، وَيَفْتَرِسُونَ الدَّوَابَّ وَالْوَحْشَ كَمَا تَفْتَرِسُهَا السِّبَاعُ، وَيَأْكُلُونَ حَشَرَاتِ الْأَرْضِ كُلَّهَا مِنَ الْحَيَّاتِ وَالْعَقَارِبِ وَالْوَزَغِ وَكُلَّ ذِي رُوحٍ مِمَّا خَلَقَ اللَّهُ تَعَالَى فِي الْأَرْضِ، وَلَيْسَ لِلَّهِ تَعَالَى خَلْقٌ يَنْمُو نَمَاءَهُمْ فِي الْعَامِ الْوَاحِدِ،

لاحظ في هذا الكلام انهم شبه البهائم وهناك من هذه شبة الانس

من هذه الاحاديث والكلام يوضح ان الترك عدد من الامم تسكن في عدد من الكواكب وهم قرن الشيطان الذي ذكره لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

6648 - أَخْبَرَنَا عُمَرُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، أَنَّهُ قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُشِيرُ نَحْوَ الْمَشْرِقِ وَيَقُولُ: «هَا، إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا، إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا، مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ» وفي رواية قال هُنَالِكَ الزَّلَازِلُ وَالْفِتَنُ وَبِهَا، أَوْ قَالَ: مِنْهَا يَخْرُجُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ»
_________

1550 - أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْمُثَنَّى، قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عِيسَى الْمِصْرِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ، عَنْ عِيَاضِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْقُرَشِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلًا أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّ سَاعَاتِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سَاعَةٌ تَأْمُرُنِي أَنْ لَا أُصَلِّيَ فِيهَا؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا صَلَّيْتَ الصُّبْحَ فَأَقْصِرْ عَنِ الصَّلَاةِ حَتَّى تَرْتَفِعَ الشَّمْسُ، فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيِ الشَّيْطَانِ، ثُمَّ الصَّلَاةُ مَشْهُودَةٌ مَحْضُورَةٌ مُتَقَبَّلَةٌ حَتَّى يَنْتَصِفَ النَّهَارُ، فَإِذَا انْتَصَفَ النَّهَارُ فَأَقْصِرْ عَنِ الصَّلَاةِ حَتَّى تَمِيلَ الشَّمْسُ، فَإِنَّ حِينَئِذٍ تُسَعَّرُ جَهَنَّمُ، وَشِدَّةُ الْحَرِّ مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ، فَإِذَا زَالَتِ الشَّمْسُ فَالصَّلَاةُ مَحْضُورَةٌ مَشْهُودَةٌ مُتَقَبَّلَةٌ حَتَّى تُصَلِّيَ الْعَصْرَ، فَإِذَا صَلَّيْتَ الْعَصْرَ فَأَقْصِرْ عَنِ الصَّلَاةِ حَتَّى تَغِيبَ الشَّمْسُ، فَإِنَّهَا تَغِيبُ بَيْنَ قَرْنَيِ الشَّيْطَانِ، ثُمَّ الصَّلَاةُ مَشْهُودَةٌ مَحْضُورَةٌ مُتَقَبَّلَةٌ حَتَّى تُصَلِّيَ الصُّبْحَ».
avatar
الهمداني
باحث للفتن واحداث اخر الزمان

عدد المساهمات : 1285
تاريخ التسجيل : 20/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منهم الترك او بني قنطوراء

مُساهمة من طرف الهمداني في 10/1/2015, 4:15 pm

<<<<<<<<<< يتبع

من هذا يتضح ان هناك كائنات فضائية بجوارنا نرتبط معهم في صلة وهي الانسان .. ولكن هناك سؤال منهم الترك هؤلاء ؟؟
اِخْتُلِفَ فِي أَصْلِ التُّرْكِ , فَقَالَ الْخَطَّابِيّ: هُمْ بَنُو قَنْطُورَاء , أَمَةٌ كَانْت لِإِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلَام , وَقَالَ وَهْبُ بْن مُنَبِّه: هُمْ بَنُو عَمِّ يَأْجُوج وَمَأْجُوج , لَمَّا بَنَى ذُو الْقَرْنَيْنِ السَّدَّ كَانَ بَعْضُ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوج غَائِبِينَ فَتُرِكُوا لَمْ يَدْخُلُوا مَعَ قَوْمِهِمْ فَسُمُّوا التُّرْكَ

عن النبي (ص): ((يوشك أن يطوى ملك العرب بنو قنطور قوم عراض الوجوه فطس الأنوف صغار الأعين كأن وجوههم المجان المطرقة ينتعلون الشعر)).
وَعَنْ أَبِي بَكْرَةَ نُفَيْعِ بْنِ الْحَارِثِ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
" يَنْزِلُ نَاسٌ مِنْ أُمَّتِي بِغَائِطٍ (1) يُسَمُّونَهُ: الْبَصْرَةَ , عِنْدَ نَهْرٍ يُقَالُ لَهُ: دِجْلَةُ , يَكُونُ عَلَيْهِ جِسْرٌ , يَكْثُرُ أَهْلُهَا وَتَكُونُ مِنْ أَمْصَارِ (2) الْمُسْلِمِينَ , فَإِذَا كَانَ فِي آخِرِ الزَّمَانِ جَاءَ بَنُو قَنْطُورَاءَ , عِرَاضُ الْوُجُوهِ , صِغَارُ الْأَعْيُنِ , حَتَّى يَنْزِلُوا عَلَى شَطِّ النَّهْرِ
فَيَتَفَرَّقُ أَهْلُهَا ثَلَاثَ فِرَقٍ: فِرْقَةٌ يَأْخُذُونَ أَذْنَابَ الْبَقَرِ وَالْبَرِّيَّةِ وَهَلَكُوا (3) وَفِرْقَةٌ يَأْخُذُونَ لِأَنْفُسِهِمْ (4) وَكَفَرُوا , وَفِرْقَةٌ يَجْعَلُونَ ذَرَارِيَّهُمْ (5) خَلْفَ ظُهُورِهِمْ وَيُقَاتِلُونَهُمْ , وَهُمْ الشُّهَدَاءُ (6)

واضح ان الترك انس من بني قنطوراء وهو جنس خلق قبل ادم لانه واضح من الايات ان ادم بشر من الانس وليس كل الانس بشر ..
قال تعالى (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (26) وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ (27) وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (28) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ)

وقال تعالى (إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ (71) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ)

أخبرني الشيخ علي بن علي بن عبد الصمد النيشابوري عن أبيه أخبرنا السيد أبو البركات علي بن الحسين الجوزي أخبرنا الشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه أخبرنا أبي و محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد قالا أخبرنا سعد بن عبد الله أخبرنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب أخبرنا الحسن بن محبوب عن عمرو بن أبي المقدام عن جابر عن أبي جعفر ع قال سئل أمير المؤمنين ع هل كان في الأرض خلق من خلق الله تعالى- يعبدون الله قبل آدم ع و ذريته- فقال نعم قد كان في السماوات و الأرض- خلق من خلق الله يقدسون الله و يسبحونه- و يعظمونه بالليل و النهار لا يفترون- و إن الله عز و جل لما خلق الأرضين- خلقها قبل السماوات- ثم خلق الملائكة روحانيين.........زالخ

الله اعلم ان قنطوراء هذا خلق قبل ادم وعندما اصبح الانسان يفسد في الارض ارسل الله خليفه .. الفارق بين الخلق الاول والخلق الثاني نفخ فيه من روح الله سبحانة وتعالى .. الله اعلم ..قال تعالى (أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ (15) )

ولكن السؤال هنا .. كيف حدث تواصل بين الخلقين .. هل كان مع نوح في السفينه من الخلق الاول قال تعالى ( ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا)

او هل فعلا سيدنا ابراهيم عليه السلام كان له جارية من بني قنطوراء وتزوجها وهي السبب ان بني اسرائيل فيهم جينات من الخلق الاول اما ماذا..

حقيقة صعب فهم هذه القصة .. ولكن الواضح والمشاهد حتى لليوم على الارض .. ان هناك امم مثل الصينيين والكوريين واليابان وغيرهم لهم اشكال مختلفة وجينات مختلفة عن شكل العرب او الاروبيين وواضح ان هناك جين اخر يشتركون فيه لا يوجد في امتنا او الامم الاخرى ..

المهم : لماذا الترك تريد احتلال الارض وكم عدد غزوهم للارض .. ومتى سوف يكون ذلك وهل الغزو من قبيلة او كوكب واحد او من اكثر كوكب واكثر شكل من اشكالهم ..

حقيقة لو تعرف ناسا .. هذه المعلومات والحقائق .. كان فكروا الف مرة قبل ارسال مسبار او سفينه تجوب الفضاء مسجل عليها موقعنا في الكون ورسالة ( نريد السلام)

اولا لازم نعرف كم عدد اشكال الترك وطبيعتهم الانسانية وشراستهم وعدائهم وطيبهتم ..


38404 - لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا الترك صغار الأعين حمر الوجوه زلف الأنوف كأن وجوههم المجان المطرقة ولا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما نعالهم الشعر وليأتين على أحدكم زمان لأن يراني احب إليه من أن يكون له مثل أهله وماله
(ق (أخرجه البخاري في صحيحه كتاب علامات النبوة (4/ 238).) د ت هـ - عن أبي هريرة

38410 - بين يدي الساعة تقاتلون قوما ينتعلون الشعر وتقاتلون قوما كأن وجوههم المجان المطرقة
(ق خ (أخرجه البخاري كتاب علامات النبوة (4/ 237). ص) - عن عمرو بن تغلب)


38406 - لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا خوزا وكرمان من الأعاجم حمر الوجوه فطس الأنوف صغار الأعين كأن وجوههم المجان المطرقة نعالهم الشعر
(حم خ (أخرجه البخاري في صحيحه كتاب علامات النبوة (4/ 238)) - عن أبي هريرة)

من هذه الاحاديث يوضح ان هناك نوعين.. الاول .. وجوهم حمر .. والثاني ينتعلون ويلبسون الشعر .. وواضح ان النوعين هؤلاء من قبيلتين مختلفتين او يسكنون مكانين مختلفين نوع يسكنون في خوز والنوع الثاني في كرمان.. بالطبع كلهم مشتركين في صغر الاعين وعرض الوجوه ..

طيب هل باقي هناك نوع ثالث .. نشوف ما تقول الاحاديث والروايات
12570 - عن ابن حرملة - وهو خالد بن عبد الله بن حرملة - عن خالته قال: خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عاصب رأسه من لدغة عقرب فقال:" إنكم تقولون: لا عدو، وإنكم لن تزالوا تقاتلون حتى يأتي يأجوج ومأجوج عراض الوجوه صغار العيون صهب الشعاف ومن كل حدب ينسلون كأن وجوههم المجان المطرقة ".رواه أحمد والطبراني ورجالهما رجال الصحيح.

اذن ياجوج وماجوج نوع ثالث مشتركين مع السابقين في صغر العيون وعراض الوجه والاختلاف انهم صعب الشعاف ما معنى صهب الشعاف .. صهب الشعاف يعني شعر رؤسهم صهب وهو اللون المائل الى الحمره

واضح انهم اشبه الى القرود او الى النياندرتال اذن علينا ان نعرف منهو النياندرتال
قبل أن يخلق الله آدم يحكى ان هناك كائن عاش في الارض بالعصور الجليدية وهو قريب جدا بتكوينه الخلقي للإنسان الآدمي . سمي هذا الكائن مجازا بإنسان النياندرتال نسبة الى اول منطقة وجد فيها بقايا هذا الكائن . عاش النياندرتال قبل حوالي 350,000 سنة ويحكى انه انقرض قبل 24,000 سنة
والدراسات تحكي ان هذا الكائن عاش في اوروبا وصولا الى اوزباكستان واحدث الدراسات تؤكد ان هذا الكائن عاش بفلسطين . لكن المثير للدهشة والمثير للتساءلات أن هذا الكائن "انسان النياندرتال" يحكى انه زامن الانسان الحقيقي"الادمي" الانسان الحالي ولكنه انقرض بسبب الصراع بينه وبين الانسان الآدمي

فهل هذا يفسر ان ذو القرنين كان سبب انقراض هذا الكائن بعمل ردم عليهم ..الله اعلم

نعود مرة اخرى ونعرف كم عدد محاولاتهم لاحتلال الارض
31073 - إن أمتي يسوقها قوم عراض الوجوه صغار الأعين كأن وجوههم الحجف ثلاث مرار حتى يلحقوهم بجزيرة العرب أما السائقة الأولى فينجو من هرب منهم وأما الثانية فيهلك بعض وينجو بعض وأما الثالثة فيصطلمون؟؟ كلهم من بقي منهم قالوا: يا رسول الله من هم؟ قال: الترك أما والذي نفسي بيده لتربطن خيولهم إلى سواري مساجد المسلمين
(حم ع ك هق في البعث ص - عن بريدة ورواه مختصرا)

واضح انها ثلاث مرات في الاولى ينجو فقط من هرب منهم .. والثانية يحدث قتال ويهلك بعض وينجو بعض لاكن لا يهربون .. وفي الثالثة يهلكهم الله كلهم فلا ترك بعد ذلك وهم ياجوج وماجوج

طيب نشوف النزلة الاولى للترك
254 - محمد بن عبد الله عن عبد الرحمن بن زياد عن مكحول
عن حذيفة رضى الله عنه قال: إذا رأيتم أول الترك بالجزيرة فقاتلوهم حتى تهزموهم أو يكفيكم الله مؤنتهم فإنهم يفضحوا الحرم بها فهو علامة خروج أهل المغرب وانتقاض ملك ملكهم يومئذ.


37404 - يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، قَالَ أَخْبَرَنَا عُيَيْنَةُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَخِيهِ، رَبِيعَةَ بْنِ جَوْشَنٍ قَالَ: قَدِمْتُ الشَّامَ فَدَخَلْتُ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو فَقَالَ: «مِمَّنْ أَنْتُمْ؟» قُلْنَا مِنْ أَهْلِ الْبَصْرَةِ , قَالَ: «أَلَا فَاسْتَعِدُّوا يَا أَهْلَ الْبَصْرَةِ ,» قُلْنَا: بِمَاذَا؟ قَالَ: «بِالزَّادِ وَالْقُرْبِ , خَيْرُ الْمَالِ الْيَوْمَ أَجْمَالٌ يَحْتَمِلُ الرَّجُلُ عَلَيْهِنَّ أَهْلَهُ وَيَمِيرُهُمْ عَلَيْهَا , وَفَرَسٌ وَقَاحٌ شَدِيدٌ , فَوَاللَّهِ لَيُوشِكَ بَنُو قَنْطُورَاءَ أَنْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْهَا حَتَّى يَجْعَلُوكُمْ بِدَكِيَّةَ» ; قَالَ: قُلْنَا: وَمَا بَنُو قَنْطُورَاءَ؟ قَالَ: «أَمَّا فِي الْكِتَابِ فَهَكَذَا نَجِدُهُ , وَأَمَّا فِي النَّعْتِ فَنَعْتُ التُّرْكِ»

39587 - {مسند عمر} عن سليمان بن الربيع العدوي قال: خرجت من البصرة في رجال نساك فقدمنا مكة فلقينا عبد الله بن عمرو فقال: يوشك بنو قنطوراء أن يسوقوا أهل خراسان وأهل كيسان سوقا عنيفا ثم يربطوا خيولهم بنخل شطر دجلة ثم قال: كم بعد أيلة من البصرة؟ قلنا: أربع فراسخ قال: فيجيئون فينزلون بها ثم يبعثون إلى أهل البصرة: إما أن تخلوا لنا أرضكم وإما أن نسير إليكم فيتفرقون على ثلاث فرق فأما فرقة فيلحقون بالبادية وأما فرقة فيلحقون بالكوفة وأما فرقة فيلحقون بهم ثم يمكثون سنة فيبعثون إلى أهل الكوفة: إما أن تخلوا لنا أرضكم وإما أن نسير إليكم فيتفرقون على ثلاث فرق فتلحق فرقة بالشام وفرقة تلحق بالبادية وفرقة تلحق بهم. قال: فقدمنا على عمر فحدثناه بما سمعنا من عبد الله بن عمرو فقال: عبد الله بن عمرو أعلم بما يقول ثم نودي في الناس: إن الصلاة جامعة فخطب عمر الناس فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: (لا تزال طائفة من أمتي على الحق حتى يأتي أمر الله) فقلنا: هذا خلاف حديث عبد الله بن عمرو فلقينا عبد الله بن عمرو فحدثناه بما قال عمر فقال: نعم إذا جاء أمر الله جاء ما حدثتكم به قلنا: ما نراك إلا قد صدقت
(ابن جرير وصححه ق في البعث)

عن النبي (ص) وأيضاً: ((ليسوقنّ بنو قنطور المسلمين ولتربطنّ خيولهم بنخل خوفاً قرب مسجد الكوفة وليشربنّ من فرض الفرات وليسوقنّ أهل العراق قادمين من خراسان وسجستان سوقاً عنيفاً فهم شرار سلبت الرحمة من قلوبهم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " قال الله تعالى إذا هتكوا عبادي حرمتي، واستحلوا محارمي، وخالفوا أمري، فسلطت عليهم جيشاً من المشرق يقال لهم الترك، هم فرساني أنتقم بهم ممن عصاني، نزعت الرحمة من قلوبهم، لا يرحمون من بكى، ولا يجيبون من شكا، يقتلون الآباء والأمهات، والبنين والبنات، يهلكون بلاد العجم، ويأتون العراق فيفترق جيش العراق ثلاث فرق؛ فرقة يقاتلون فيقتلون، أولئك هم الشهداء تغبطهم الملائكة، فإذا رأيتم ذلك فاستعدوا للقيامة " .
قالوا: يا رسول الله إذا أدركنا ذلك الزمان أين تأمرنا نسكن؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " عليكم بالغوطة بالشام، إلى جانب بلد يقال لها دمشق، خير بلاد الشام طوبى لممن كان له فيها مسكن ولو مربط شاة، فن الله تعالى تكفل بالشام وأهله " .

تم تمييز النزول الثلاثة واحدة باسم الترك والاخرى باسم بني قنطوراء والثلاثة ياجوج وماجوج

31510 - عن مكحول قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: للترك خرجتان: إحداهما يخربون آذربيجان والثانية يشرعون على ثني الفرات. وفي لفظ: يربطون خيولهم بالفرات فيبعث الله تعالى على خيلهم الموت فيرجلهم فيكون فيهم ذبح الله الأعظم لا ترك بعدها

واحد من الدجالين الثلاثة الذي ذكرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم من الترك
37501 - يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ قَالَ أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: «يَهْبِطُ الدَّجَّالُ مِنْ كُورِ كَرْمَانَ مَعَهُ ثَمَانُونَ أَلْفًا عَلَيْهِمُ الطَّيَالِسَةُ , يَنْتَعِلُونَ الشَّعْرَ كَأَنَّ وُجُوهَهُمْ مَجَانٌّ مِطْرَقَةٌ»

6792 - أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ مُكْرَمٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمِ بْنِ وَارَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ سَابِقٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ أَبِي قَيْسٍ، عَنْ مُطَرِّفٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ بِلَالِ بْنِ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «يَخْرُجُ الدَّجَّالُ مِنْ هَاهُنَا، وَأَشَارَ نَحْوَ الْمَشْرِقِ».


كور كرمان .. قد يكون لفائف او مراكب
الطيالسه : لباس يصنع من الاشياء الصلبة مثل الخيزران اوالحديد وقد يكون درع او بدله واقية ..
38781 - أحذركم الدجالين الثلاثة قيل: يا رسول الله قد أخبرتنا عن الدجال الأعور وعن أكذب الكذابين فمن الثالث؟ قال: رجل يخرج من قوم أولهم مثبور وآخرهم مثبور عليهم اللعنة دائبة في فتنة يقال لها الخارقة وهو الدجال الأكلس يأكل عباد الله قال محمد: وهو أبعد الناس من شيبة
(ابن خزيمة ك وتعقب طب - عن العداء بن خالد)

وفي رواية (ويملك البلاد رجل من مصر ويكون صاحب زعم وتظهر عليهم الترك- قصار الثياب صغار العيون وساع الحواجب كثيروا اللواطة والفسق ويملكون الساحلين والشامين ويرجع أهل مصر ويظفرون بهم ويخرجونهم من مصر عنفاً و .. وتظهر امه وقد ظهر فيهم مولود أزرق في صورة أسد فيكون هلاك دين النصرانية - وتخرج (أي النصرانية) إلى بلاد الشام والسواحل ويتبعه كل من يحمل الصليب ثم يخرج الترك ويخرج صاحب مصر ويتلّقون قومهم ويقتل صاحب جسد الأسد ولم يرجع إلى رومية غير نفر يسير وتدور عساكر مصر عساكر الروم سبعة أيام وبعد سبعة أيام يقع الخلف بينهم والسيف وتنكسر عساكر مصر ثلاثة أيام والترك تقتل فيهم وبعد ثلاثة أيام يظفر المصريون بالأتراك ويرجع النصر من الله عليهم وتنكسر الأتراك وتبقى الشام خالية وتظهر عساكر اليهود ويظهر الأعور الدجّال فيملك البلاد تسعة أشهر ويسير في البلاد سبعة أشهر إلى أن يغور ..

طيب هذا من سوف يقتلة ..
37637 - عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، قَالَ حَدَّثَنَا سَلَمَةُ بْنُ كُهَيْلٍ، عَنْ أَبِي الزَّعْرَاءِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، أَنَّهُ ذُكِرَ عِنْدَهُ الدَّجَّالَ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ: " تَفْتَرِقُونَ أَيُّهَا النَّاسُ لِخُرُوجِهِ ثَلَاثَ فِرَقٍ: فِرْقَةٌ تَتْبَعُهُ , وَفِرْقَةٌ تَلْحَقُ بِأَرْضِ آبَائِهَا بِمَنَابِتِ الشِّيحِ , وَفِرْقَةٌ تَأْخُذُ شَطَّ هَذَا الْفُرَاتِ فَيُقَاتِلُهُمْ وَيُقَاتِلُونَهُ حَتَّى يَجْتَمِعَ الْمُؤْمِنُونَ بِقُرَى الشَّامِ فَيَبْعَثُونَ إِلَيْهِ طَلِيعَةً فِيهِمْ فَارِسٌ عَلَى فَرَسٍ أَشْقَرَ أَوْ فَرَسٍ أَبْلَقَ , فَيُقْتَلُونَ لَا يَرْجِعُ مِنْهُمْ بَشَرٌ ; قَالَ سَلَمَةُ: فَحَدَّثَنِي أَبُو صَادِقٍ عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ نَاجِدٍ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ قَالَ: فَرَسٌ أَشْقَرُ , ثُمَّ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ: وَيَزْعُمُ أَهْلُ الْكِتَابِ أَنَّ الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ يَنْزِلُ فَيَقْتُلُهُ , قَالَ أَبُو الزَّعْرَاءِ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ يَذْكُرُ عَنْ أَهْلِ الْكِتَابِ حَدِيثًا غَيْرَ هَذَا , قَالَ: ثُمَّ يَخْرُجُ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ فَيَمْرَحُونَ فِي الْأَرْضِ فَيُفْسِدُونَ فِيهَا , ثُمَّ قَرَأَ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ قَالَ: ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ دَابَّةً مِثْلَ هَذَا النَّغَفِ فَتَلِجُ فِي أَسْمَاعِهِمْ وَمَنَاخِرِهِمْ فَيَمُوتُونَ مِنْهَا , قَالَ: فَتَنْتُنُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ فَيُجَارُ إِلَى اللَّهِ فَيُرْسِلُ عَلَيْهِمْ مَاءً فَيُطَهِّرُ الْأَرْضَ مِنْهُمْ ,


6672 - أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بِحَرَّانَ، قَالَ: حَدَّثَنَا النُّفَيْلِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ، قَالَ: سَأَلْتُ نَافِعَ بْنَ عُتْبَةَ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، قُلْتُ: حَدِّثْنِي هَلْ سَمِعْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَذْكُرُ الدَّجَّالَ؟ قَالَ: فَقَالَ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعِنْدَهُ نَاسٌ مِنْ أَهْلِ الْمَغْرِبِ أَتَوْهُ لِيُسْلِمُوا عَلَيْهِ، وَعَلَيْهِمُ الصُّوفُ، فَلَمَّا دَنَوْتُ مِنْهُ سَمِعْتُهُ يَقُولُ: «تَغْزُونَ جَزِيرَةَ الْعَرَبِ، فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ عَلَيْكُمْ، ثُمَّ تَغْزُونَ فَارِسَ، فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ عَلَيْكُمْ، ثُمَّ تَغْزُونَ الرُّومَ، فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ عَلَيْكُمْ، ثُمَّ تَغْزُونَ الدَّجَّالَ، فَيَفْتَحُهُ اللَّهُ عَلَيْكُمْ»

فتح القسطنطينية مدينة الدجال
6786 - أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْمُثَنَّى، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ، حَدَّثَنَا أَبِي، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ هِلَالٍ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ، [ص:192] عَنْ أُسَيْرِ بْنِ جَابِرٍ، قَالَ: هَاجَتْ رِيحٌ وَنَحْنُ عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ، فَغَضِبَ ابْنُ مَسْعُودٍ حَتَّى عَرَفْنَا الْغَضَبَ فِي وَجْهِهِ، فَقَالَ: وَيْحَكَ، إِنَّ السَّاعَةَ لَا تَقُومُ حَتَّى لَا يُقْسَمَ مِيرَاثٌ، وَلَا يُفْرَحَ بِغَنِيمَةٍ، ثُمَّ ضَرَبَ بِيَدِهِ إِلَى الشَّامِ وَقَالَ: عَدُوٌّ يَجْتَمِعُ لِلْمُسْلِمِينَ مِنْ هَاهُنَا فَيَلْتَقُونَ، فَتُشْتَرَطُ شُرْطَةُ الْمَوْتِ: لَا تَرْجِعُ إِلَّا وَهِيَ غَالِبَةٌ، فَيَقْتَتِلُونَ حَتَّى تَغِيبَ الشَّمْسُ فَيَفِيءُ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ، وَكُلٌّ غَيْرُ غَالِبٍ، وَتَفْنَى الشُّرْطَةُ ثُمَّ تُشْتَرَطُ الْغَدَ شُرْطَةُ الْمَوْتِ: لَا تَرْجِعُ إِلَّا وَهِيَ غَالِبَةً فَيَقْتَتِلُونَ حَتَّى تَغِيبَ الشَّمْسُ، فَيَفِيءُ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ، وَكُلٌّ غَيْرُ غَالِبٍ، وَتَفْنَى الشُّرْطَةُ ثُمَّ تُشْتَرَطُ الْغَدَ شُرْطَةُ الْمَوْتِ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ: لَا تَرْجِعُ إِلَّا وَهِيَ غَالِبَةً، فَيَقْتَتِلُونَ حَتَّى تَغِيبَ الشَّمْسَ فَيَفِيءُ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ، وَكُلٌّ غَيْرُ غَالِبٍ وَتُفْنَى الشُّرْطَةُ، ثُمَّ يَلْتَقُونَ فِي الْيَوْمِ الرَّابِعِ، فَيُقَاتِلُونَهُمْ وَيَهْزِمُونَهُمْ حَتَّى تَبْلُغَ الدِّمَاءُ نَحْرَ الْخَيْلِ، وَيَقْتَتِلُونَ حَتَّى إِنَّ بَنِي الْأَبِ، كَانُوا يَتَعَادُّونَ عَلَى مِائَةٍ، فَيُقْتَلُونَ حَتَّى لَا يَبْقَى مِنْهُمْ رَجُلٌ وَاحِدٌ، فَأَيُّ مِيرَاثٍ يُقْسَمُ بَعْدَ هَذَا وَأَيُّ غَنِيمَةٍ يُفْرَحُ بِهَا، ثُمَّ يَسْتَفْتِحُونَ الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْسِمُونَ الدَّنَانِيرَ بِالتَّرَسَةِ، إِذْ أَتَاهُمْ فَزَعٌ أَكْبَرُ مِنْ ذَلِكَ: إِنَّ الدَّجَّالَ قَدْ خَرَجَ فِي ذَرَارِيِّكُمْ، [ص:193] فَيَرْفُضُونَ مَا فِي أَيْدِيهِمْ وَيُقْبِلُونَ، وَيَبْعَثُونَ طَلِيعَةَ فَوَارِسَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «هُمْ يَوْمَئِذٍ خَيْرُ فَوَارِسِ الْأَرْضِ إِنِّي لَأَعْلَمُ أَسْمَاءَهُمْ وَأَسْمَاءَ آبَائِهِمْ وَقَبَائِلِهِمْ وَأَلْوَانَ خُيُولِهِمْ»

من يفتح القسطنطينة
33809 - حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ، عَنْ حُذَيْفَةَ، قَالَ: «لَا يَفْتَحُ الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ وَلَا الدَّيْلَمَ وَلَا الطَّبَرِسْتَانَ إِلَّا رَجُلٌ مِنْ بَنِي هَاشِمٍ»

اول من يوصل الى هذه الاراضي العرب والا عند قوم حمر الوجوه
حدثنا نعيم ثنا ابن وهب عن ابن عياش عن عقبة الحضرمي عن الفضل بن عمرو بن أمية الضمري عن أبي
هريرة قال أول ما يزوى من أقطار أرضها العرب لقوم حمر الوجوه كأن وجوههم المجان المطرقة.

المعلومات التي نخرج بها من هذا البحث


1- ان الترك ليس من البشر او الساكنين على الارض وانما هم من كوكب اخر ..
2- اصبهان والقسطنطينية وكرمان والخزر واسماء اخرى.. تتشابه مع اسماء مدن على ارضنا ولكنها اسم مدن في كواكب اخرى قد زارها الانسان وعرف مافيها وقاسها وسجل كل مافيها ولو تم مقارنتها مع المدن التي على ارضنا لعرف انها لا تتشابه بين تلك المدن والمدن التي عندنا
3- عند ظهور المهدي سوف يعطية الله الاسباب مثل ما اعطي ذو القرنين وينتقل المهدي وجيشة بين الكواكب لهداية الناس الى الاسلام
4- الدجال ليس من بني اسرائيل ولكنه من يهود اصبهان وهناك فرق بين العرق وبين الديانة .. الدين اليهود قد تم نشره بالسابق في جميع الكواكب
5-الدجال بعد فتح اكبر معاقلة وهي القسطنطينية سوف يجمع سبعين الف من يهود اصبهان ومحاولة غزو الارض مرة اخرى ..
6- الترك او ياجوج وماجوج سوف ينزلون الارض ثلاث مرات الاولى يتم القضاء عليهم ما عدى واحد يهرب واعتقد انه احد الدجال الثلاثة والمرة الثانية ينزل ويقيم تسعه اشهر ينزل فيها المسيح ويقضي عليه ويحكم اربعين سنة ويتوفي .. فينزل الدجال الاكبر في المرة الاخيرة لامر عظيم وهو طرد كل الساكنين في المعمورة من احلال جنسه بدل سكان الارض وفي هذه المرة ينزل المسيح عيسى ابن مريم ويقتل الدجال الاكبر ويحكم سبع سنين ثم تاتي رياح تاخذ ارواح المؤمنين .. ويتبقي جنس من الترك يتسافدون مثل الحمير تقوم القيامة عليهم ..هذا والله اعلم ..
7- لن يظهر الترك والدجال الا بعد موت الخليفة الذي يجمع الاموال وهو السبب الذي جعل العرب والمسلمين من اقوى الامم وجبابرة عصرهم ويستخلف من بعده رجل ضعيف يخلع بعد سنتين وهو السبب في احضار الترك الى الارض من اجل قتال السفياني الذي اصبح جبار الارض وقوة لا يمكن هزيمتها الا من قوة اكبر منه
8-سبب انقراض بعض الحضارات واختفائهم من الارض مثل المايا وغيرهم كان بسبب ياجوج وماجوج اتو الى الارض وقاموا بطردهم وقتلهم حتى اتى ذو القرنين وعمل سد خلفهم لا يستطيعون النفاذ منه الا عندما يجعله الله سبحانة وتعالى دكا ..
9-من قام ببناء الاهرمات يوشع بن نون وهو الذي نشر الدين اليهودي على جميع المعمورة من الارضين.
10- الاكيد هناك ارضين كل ارض تتكون من سبع اراضي في كل ارض جنس مختلف من الانسان .. والكائنات الفضائية التي نشاهدها نوع من هذا الجنس .. واعتقد والله اعلم .. ان الارضين واحدة للانسان والاخرى لامة الشيطان..
11- هناك فترة زمنية تم انقطاعها وهي فترة ذو القرنين وبخت نصر وكرش وهاروت وماروت وبابل.. واضح ان هذه الفترة كان على الارض سكان من كواكب اخرى او نحن انتقلنا في هذه الفترة الى الارض التي نعيش عليها الان ..
12- اختلاف اللغة ناتج عن اختلاف الاجناس وذلك ناتج عن تنقل مخلوقات الله المختلفة الالسن على جميع المعمورة .. مثال ذلك سفر اسره عربية الى دولة اجنبية سوف يحدث للاطفال حصولهم على لغة اخرى ..
13- واضح ان الكواكب الاخرى او الاراضي التي بجوارنا ممكن للانسان العيش عليها والتنفس .. وفيها من الجاذبية والضغط ولو بعضها لا يكون فيها غلاف جوي ..
14-يؤكد القران الكريم .. ان من سبقنا كان اكثر عمران وقوة ونسل .. وهذا غير مشاهد اليوم من حفريات او تنقيب للاثار .. قد يكون الارض التي نعيش عليها الان ارض جديدة انتقلنا عليها من فترة لا تتجاوز السبعه الف سنة ..
15- اعتقد والله اعلم ان الطوفان الذي حدث لقوم نوح ليس على هذه الارض .. وانما في ارض اخرى .. لذلك قال نوح عليه السلام (قَالَ رَبِّ إِنَّ قَوْمِي كَذَّبُونِ (117) فَافْتَحْ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ فَتْحًا وَنَجِّنِي وَمَنْ مَعِيَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (118) فَأَنْجَيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (119) ثُمَّ أَغْرَقْنَا بَعْدُ الْبَاقِينَ (120) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ) ففتح الله له ممر جعله ينتقل الى الارض التي نعيش عليها الان .. لان الفلك المشحون لا يطلق على السفن التي تجري على ماء .. الفلك المشحون استخدمت في شئ له علاقة بالسرعة والمدارات قال تعالى (وَآيَةٌ لَهُمْ أَنَّا حَمَلْنَا ذُرِّيَّتَهُمْ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ ) الله اعلم ..
16- حديث الجساسة يؤكد ان الشخص المسجون في الجزيرة اين كانت على ارضنا او في كوكب اخر لدية دراية ومعرفة بالارض التي نعيش عليها من سؤاله عن نخل بيسان او بحيرة طبرية .. هل يعني هذا انه كان على الارض وانتقل الى كوكب او مكان اخر .. هناك رواية تقول (بنو قَنْطُوراءَ أَن يُخْرِجُوا أَهْل العراق من عِراقهم، ويُرْوَى: أَهلَ البَصْرة ..كأَني بهم خُزْرَ العُيُون خُنْسَ الأُنُوف عِراضَ الوجوه، قال: ويقال إِن قَنْطوراء كانت جارية لإِبراهيم، على نبينا وعليه السلام، فولدت له أَولاداً، والترك والصين من نسلها. وفي حديث ابن عمرو بن
العاص: يُوشكُ بنو قَنْطُوراء أَن يُخْرِجوكم من أَرض البَصْرة. وفي حديث أَبي بَكْرة: إِذا كان آخِرُ الزمان جاء بنو قَنْطُوراء، .. هل معنى ذلك ان العراق او بابل كانت بالسابق ارض الترك او بني قنطوراء .. وهل سبب اصرار اليهود باحتلال القدس لليوم لمعرفتهم ان هذه الارض كانت ارض يسكنها ناس اخرين هم اقرب البشرية اليهم ..

هذا والله المستعان
avatar
الهمداني
باحث للفتن واحداث اخر الزمان

عدد المساهمات : 1285
تاريخ التسجيل : 20/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى