((حلمت انى فى جامع كبير جدا جدا لونة ابيض ولكنة ليس الحرم المكى او الحرم النبوى وفجاءة ظهر رجال من الصفوف الخلفية ي للمصلين ظهر عليهم انهم اهل التقوى والورع تنادى للمصلين ان يتبعوا اهل الاقصى شبرا شبرا وفى كل تصرفاتهم مهما كانت))

صاحب الحلم شاهد نفسه في المسجد الاقصى الي بالجعرانه .. وظهر رجل من الصفوف الخلفيه .. اي المهدي .. وظهر عليهم انهم اهل التقوى والورع .. اهل أرق أفئدة وألين قلوبا واصحاب السكينة والوقار.. ويتبعوا اهل الاقصى .. يعني اهل بيت المقدس .. كل ما يمارهم به شبر شبرا وفي كل تصرفاتهم مهما كانت خارجة عن العقل او المنطق او ما تعارف الناس عليه

ثم فجاءة ظهر اعلان ان اهل المسجد الاقصى منع عنهم الماء والمصلين هناك تيمموا للصلاة فنادى الرجال فى الصفوف الخلفية بان يقوموا للصلاة بالتييم فقط اهتداء باهل الاقصى

ان اهل المسجد الاقصى يمنع عنهم الخير والمؤمنين هناك ينتظرون الفرج .. فنادى الرجال في الصفوف الخلفيه اي الناس البسطاء المساكين بان يقوموا بطاعة ربهم بانتظار الفرج وعدم التحرك في الفتن او القتال .. ومن قام بذلك فقد ااهتداء باهل بالايمان


ثم اعلن ان اهل الاقصى تم وصول المياة اليهم مرة اخرى فجائت الفتوى من الصفوف الخلفية للمصلين ان يخرجوا من الصلاة للوضوء بالمياة وليس التييم فقط

ثم يرجع الخير الى اهل الايمان .. وعند مشاهدة الخير .. تجيئ الفتوى للناس المساكين والبسطاء ان يخرجوا من الانتظار والصبر الى اقامة الخير والعدل بالجهاد ..


ثم اخيرا اعلن ان المسجد الاقصى منعت عنة الكهرباء فجائت فتوى بفصل التيار الكهربائى عن المسجد وهنا صاح المصلين نريد تكييف فى المسجد لا نستطيع الصلاة ف الحر فجائت الفتوى من كان يحب الله ورسولة فليصلى دون تككيف لحرارة الجو الملتهبة اقتداء باهل الاقصى !!

ثم يصاب اهل الايمان بانقطاع النور عنهم اي المهدي .. وهناك يصيح ويخرج المساكين والبسطاء في طلب المهدي ولا يستطيعون العيش وطاعة ربهم في الشده والالم والمعانات والجوع .. فياتيهم امر من رئيسهم ان يطيعوا الله ويجاهدو في الشداء واحلك الامور.. لانه رحمة وابتلاء من الله ليصدق المؤمنين ..

والغريب ان الصفوف الخلفية للمصلين هم اهل التقوى والورع وكانهم من ملابسهم من صحابة رسول الله ومن يكون فى الصفوف الامامية للصلاة هم اهل الدنيا والرياء حتى ان افسق الناس هو من يؤم الناس !!

كل اصحاب المهدي هم الناس البسطاء المساكين الفقراء .. وقد تعني النساء والاطفال هم اخر الصفوف .. والي بالصفوف الامامية هم المنافقين والضالين والذين ظلموا ..


وفى ىاليوم التالى حدث شئ غريب جدا اصبحت المساجد صغيرة جدا فى الحجم بعدما كانت على اتساع كبير واصبح لون المساجد كلها نفس لون مساجد الاقصى صخور صفراء متراصة والمفاجاءة ان جميع المساجد تحركت بفعل الهى من اللة الى ناحية المسجد الاقصى واجبر المصلون على التوجة ناحية قبلة المسجد الاقصى للصلاة وكان اهل التقوى والورع فى الصفوف الامامية واهل الدنيا والرياء فى الصفوف الخلفية هذة المرة !!

اختبار صعب ودرس حقيقي وأية لكشف المنافقين الي بالصفوف الاولى .. هل سيستمرون في طاعة المفتي او سوف يحاربونه وعندما تحدث هذه الاية او الفتنه .. سوف تنتقل الصفوف .. المؤمنين الحق المساكين والمستضعفين في الصفوف الاولى .. والمنافقين بالصفوف الاخيره الذي بدلوا دين الله

قال تعالى (وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (149) وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلِأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)


وبفعل تحرك المساجد ناحية القبلة الجديدة ظهرت حفرة سحيقة فى العمق اسفل المساجد ووانفتح فوهة الحفرة لتخرج منها ثعبانان اثنان فقط وكثير من حشرات الخنافس السوداء اللون فقلت ان اضحى بنفسى من اجل اغلاق الحفرة وبالفعل اغلقت جزء كبير منها ولكن لدغنى الثعبانين واعتقدت انى ساموت بالسم ولكن لم امت ولم يحدث لى اى مكروة من سم الثعبان فهلل المصلين الله اكبر


وبهذا الاختبار الالهي الصعب .. وتتغير القبله الى موضعها الحق .. ظهرت فتنه سحيقه .. من علماء ومشائخ ورجال الدين الي يدجلون على الناس ويلبسون عبائة الدين .. ومن خلال هذه الفتنه .. سوف يشاهد الناس حقيقة هؤلاء الناس انهم مجرد ثعابين اي اعداء المهدي الحقيقين .. وهم عالمين او ملكين او دولتين .. والخنافس السوداء معروف منهم (الخوارج) .. جزئية بصحاب الحلم .. ليس مهم تعبريها لانها منقولة ..

ثم خرجت حشرات الخنافس السوداء اللون بكثرة كبيرة ومفزعة واعتقد المصلين انهم هالكون لا محالة فاذا احد من المسلمين يدوسهم بالاقدام سحقا ويقول لهم لا تخافوا ان الخنافس تموت بسهولة جدا ولكن عليكم بالاجتهاد والصبر عليهم وخذ المصلون يقتلون الخنافس بارجلهم وهم يستغربون كيف انهم مانوا يخشون تلك الخنافس الهشة والضعيفة جدا ويباركون على النصر ويهللون الله اكبر الله اكبر


ثم خرجت جماعات المتطرفة الارهابية اصحاب الرايات السوداء بكثرة كبيرة ومفزعه .. واعتقد المساكين او الضعفاء انهم هالكون اصحاب المهدي .. واذا المهدي يدوسهم بالاقدام .. قال تعالى (فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا) ونقطة ضعف الخنافس .. تموت بسهولة جدا ولكن عليكم بالاجتهاد والصبر عليهم وخذ المصلون يقتلون الخنافس بارجلهم وهم يستغربون كيف انهم مانوا يخشون تلك الخنافس الهشة والضعيفة جدا ويباركون على النصر ويهللون الله اكبر الله اكبر

هذا والله اعلم