قصة هابيل وقابيل

اذهب الى الأسفل

قصة هابيل وقابيل

مُساهمة من طرف الهمداني في 5/2/2015, 4:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم ..

تحليل الروايات التي ذكرتها الكتب .. وتتكون من الاتي :

1- ان الخلاف بين قابيل وهابيل على فتاه من يتزوجها .. وهذه الفتاه بالاصل هي اختهم من ابيهم وامهم ..

وهذا غير صحيح .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (خَرَجْتُ مِنْ نِكَاحٍ وَلَمْ أَخْرُجْ مِنْ سِفَاحٍ مِنْ لَدُنْ آدَمَ) وقال صلوات الله عليه وسلم ( في الاصلاب الطاهره ) فمستحيل ان يكون هناك زواج بالاخوات .. اذن قصة الخلاف بين قابيل وهابيل على من يتزوج اخت الاخر مجرد قصة مختلقة وليست صحيح

2- ذكرت الروايات .. ان هابيل كان يرعى الغنم وان قابيل كان صياد او مزارع .. وان القربان الي قدمة قابيل زرع والي قدمة هابيل خروف

بالطبع هذه القصة ما تدخل في المخ .. وهل الله سبحانة محتاج من يقدم له قرابين .. وهو اقرب للانسان من حبل الوريد ويعرف ما في نفس كل واحد .. الا جانب ان كلمة قربان .. لا تعني تقدمة .. القربان لغويا وشرعياً تعني .. الصلاه

قال العلماء والصحابة .. الصلاة قربان .. يعني من يصلي ويعبد الله سبحانة وتعالى اكثر من الاخر هو من يتقبله الله بقبول حسن .. قال تعالى (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا (54) وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا)

3- قال الرواه في قصة هابيل وقابيل .. ان قربان هابيل نزلت نار من السماء فقبلت قربان هابيل ولم تتقبل قربان قابيل ..

هذا بالطبع في قصص الاطفال .. اما للناس العاقلين .. فالله سبحانة وتعالى .. لا ينزل بصاعة او ريح او غيره الا لعذاب وليس لاختبار.. ما ينزل لاخبارشئ الا الملائكة ينزلها الله سبحانة مبشرين ومنذرين ..

4- في الروايات تقول القصة ان قابيل وهابيل كانت في زمن ادم عليه السلام ..

وهذا ايضا غير صحيح .. لان الخطاب في الايات القرانية مختص في بني اسرائيل .. واسرائيل لم يوجد الا في زمن سيدنا ابراهيم عليه السلام وهو يعقوب ابن ابراهيم عليه السلام والذي رموزه اليهود في التوراه باسم عيسو .. واقتتلا في بطن امهم .. وخافت عليه امه والخ الخ من الروايات والتحريفات لاخفاء الحقيقة الكاملة وقد قال تعالى (مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ) وقال تعالى (وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ ) والكتاب والحكمة والنبوه لم ياتي الا لسيدنا ابراهيم عليه السلام ونسله فقط فهم المفضلين على العالمين حتى نحن الان العرب المفضلين لاننا من نسل سيدنا ابراهيم عليه السلام

سبب اخفاء قصة هابيل وقابيل .. لانها قصة مؤلمة وتكرر كل زمان وسببت خلاف ما زال لليوم ونشاهده بام اعيننا .. وهو من يكون الخليفه او الوالي وكيف نغير الحكم ..

اولاً .. اسم قابيل وهابيل .. ليست اسماء وانما صفات .. مثل ما نقول الكبير والصغير .. المختلف بينهم حرف واحد .. وكذلك اربيل او ابابيل الخ .. مجرد صفات .. والصفات موجوده في القران مثل هاروت وماروت ..


ثانيا: حدثت قصة هابيل وقابيل .. في زمن سيدنا ابراهيم عليه السلام .. عندما دعاء ابراهيم ربه قال تعالى (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ)

القصة تتكون من التالي :

1- رزق الله سبحانة وتعالى سيدنا ابراهيم عليه السلام اثنين انبياء من السيده ساره وهم اسحاق ويعقوب وهم المبشرين من الملائكة
2- ورزق لله سبحانة وتعالى سيدنا ابراهيم عليه السلام ولد اخر وهو ايضا نبي من السيدة هاجر وهو سيدنا اسماعيل عليه السلام ..وهو من غير المبشرين من قبل الملائكة ..

3- بعد ما بلغ ابناء ابراهيم عليه السلام السعي معه .. والسعي تعني .. العمل والقدرة على الحرب وخبرتهم في الحياة لمسك زمام الامور ويكونوا للناس اممه وملوك وانبياء ورسل .. اراد ابراهيم عليه السلام ان يجعل واحد من ابنائة الخليفه او الملك او الامام للناس .. ولكنه خايف لو اختار واحد سوف يكره الاخرين وممكن يصل بينهم الحقد والكراهية للقتل .. فاخبره الله سبحانة وتعالى .. اكثر واحد فيهم صلاة وعبادة وطاعة لله سبحانة وتعالى .. يكون هو الملك او الامام او الخليفه وراء ابوه ..

4- عندما ثبت ان هابيل هو اكثر طاعة وصلاه وعباده لله .. نزلت الملائكة واخبرت ابراهيم عليه السلام .. ان يكون هو الامام والخليفه وراء ابوه .. ولكن سيدنا ابراهيم عليه السلام شاهد في رؤيا .. ان هذا الفعل الذي سوف يقوم به سوف يؤدي الى قتل هابيل من قبل اخوته او اخوه قابيل .. فاخبره قال تعالى (فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ) فوعد هابيل ابوه انه لن يقوم بمقاتله اخوته مهم حصل ولن يرفع ايده عليهم .. لذلك قال تعالى ( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا ) صدق ابوه وعده وصدق اخوه قال تعالى ( لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ)

5- قصة الفداء بالذبح العظيم لم تحدث بين ابراهيم عليه السلام وبين احد ابنائة وان ابراهيم عليه السلام اخذ احد ابنائة ليذبحة .. هذا خارج قوانين الله سبحانة وتعالى وقوانين الخلق ورساله وابتلاء الانبياء .. لن يامر الله سبحانة وتعالى نبي قتل نفس بريئة او نفس زكية كان من ابناءه او من قومة .. قصة الذبيح .. حصل حينما التقى الاخوين .. قابيل وهابيل .. لذلك يذكر القران الكريم ( اسلما) اي التقياء وتقابلاء .. والمقصود هنا قابيل وهابيل وليس ابراهيم عليه السلام واحد ابناءة

قال تعالى (فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ )

اسلما .. تعني اتفقاء وتقابلاء .. وتله للجبين تعني كبه لوجه وطرحه ارضا ..

والاية تقول فلما اسلما يعني تفقاء وتقابلاء يعني هابيل وقابيل .. وتله للجبين يعني كب قابيل هابيل بضربه للجبين واسقطة ارضا .. فانتقلت الاية الثانية (وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ) لتخبرنا .. ان الوحي نزل علي سيدنا ابراهيم عليه والسلام واخبره بان ابنائة تقتتل .. لذلك يخبره الله سبحانة وتعالى يقول له ( قد صدقت الرؤيا ) اي حقتت او وفيت بالرؤيا التي شاهداها في المنام .. ثم يخبرنا القران الكريم .. هذا هو الابتلاء المبين الواضح والمشاهد لابراهيم عليه السلام بقتتال ابنائة .. وليس الابتلاء بان يذبح ابنه بدون رحمة .. ثم ينتقل في الاية الاخرى ويخبرنا عز وجل .. ان الله سبحانة وتعالى .. فداء هابيل بذبح عظيم .. يعني عندما قابيل تل هابيل على الجبين واسقطة ارض وامسك سيفه لقطع رقبته .. فداه الله سبحانة وتعالى بدل هابيل بذبح عظيم .. فحصل القتل والنية والترصد ..وقطع راس الكبش .. ولكنه لم يحصل في ابناء ابراهيم عليه السلام .. اي وفاه او اي موت .. لذلك ترك الله سبحانة وتعالى هذا الحكم والتحكيم في الاخرين .. ان كان في الاضحية بعيد عرفه او كان في اقتتال طرفين بتحكيم احدهم بثور او خروف لذبحة بدل حدوث القصاص ..


6- بعد هذه الاحداث المدمية والصعبة لا ابراهيم عليه السلام ومشاهدة ابنائة تقتل على من يكون وراء ابوها ملك او خليفه .. يتندم سيدنا هابيل عليه السلام .. اما قابيل وهو اسرائيل يعقوب الاخ الثاني لاسحاق عليه السلام .. فالله سبحانة وتعالى في نفس الحظة .. مسخ عقله .. وخلع فؤاده واصيب بالجنون وجلس تاية في الجبال حتى مات قال بقية بن الوليد عن أبي بكر بن أبي مريم عن أبي ذر عبد الرحمن بن فضالة قال لما قتل قابيل هابيل مسخ الله عقله وخلع فؤاده فلم يزل تائها حتى مات


.. وشاهدوا حكمة الله سبحانة وتعالى .. من هذا كله وهذا الابتلاء كله .. ان مشاكل البشرية كلها وهذه الاقتتال والدماء هو بسبب من يكون الخليفه او من يكون الرئيس .. فشاهدوا حكمة هابيل ماذا عمل .. ومشكلتنا التاريخية مع اليهود هو بسبب هذه القصة

قال تعالى (فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ )

بالطبع الرواه قالوا .. ان قابيل ترك اخاه ميت وما عرف كيف يدفنه .. حتى اتى غراب يعلمه كيف دفن الاموات .. بالله عليكم .. هل الطيور لليوم تدفن موتاها .. لو حدث هذه انه فطره وانه جزء من الخلق وما زالت لليوم الطيور تحفر الارض لدفن من يقتل او يموت فيها .. الدفن والتحنيط والتكفين .. قامت به الملائكة من اول يوم للخليقه .. وهي من قامت بتكفين وتحنيط ودفن ادم عليه السلام .. الا جانب الاية واضحة وهي تقول في تفسيرها ..

ارسل الله سبحانة وتعالى غرابا .. يبحث في الارض .. لا يعني ينبش او يحفر .. يبحث .. تعني يهاجر او يبتعد.. اي ينتقل من ارض الى ارض اخرى .. مثل ما نشاهد هجره الطيور للتنقل للعيش .. وبالطبع الاية ليست المعنى فيها قابيل المعني فيها سيدنا هابيل عليه السلام .. لان قابيل بالاصل مجنون ولا عاد قادر على التفكير .. نعود لتفسير الاية .. فارسل الله سبحانة وتعالى غربا يهاجر او يبتعد عن موطنه في الارض ليري هابيل عليه السلام كيف .. يواري ..يختفي من .. شر .. اخية .. قال هابيل عليه السلام يا ويلتا اعجزت ان اكون مثل هذا الغراب فاواري فابتعد واهاجر الى ارض اخرى عن شر اخي .. فاصبح من النادمين .. لذلك .. انتقل اسماعيل عليه السلام الى ارض اخرى .. فكان اسماعيل عليه السلام في ارض اخرى رسول ونبي على امه اخرى.. وكان اسحاق عليه السلام نبي في ارض اخرى .. وهذه حكمة الله في ابتلاء سيدنا ابراهيم عليه السلام.. فرق بين ابنائهم وجعلم انبياء ورسل لقوم اخرين يكون من نسلهم مثل عدد النجوم ..

وللامانة العلمية .. حاولت اعرف منهو الذبيح ..اي القتيل .. صعب عليا معرفته .. وما كتبت اسم اسماعيل عليه السلام .. الا ناتج اجتهاد من كلمات مثل صادق الوعد وكان يامر اهله بالصلاه والزكاه الخ .. فقد يكون قابيل وهابيل .. ايضا هم اسحاق ويعقوب .. قد يكون الاثنين الاخوه من الاب والام اقتتلا ..لذلك نجد كلمة قابيل وهابيل .. وليس لاسماعيل عليه السلام اي علاقة .. لذلك نشاهد في القصة ان يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم عليه السلام .. اخذ ابناء اسرائيل الي هم ابناء عمه يعقوب بن ابراهيم عليه السلام الي اصيب بالجنون .. وما عرفنا اين ذهب اسحاق عليه السلام برغم انه عاش مائة وثمانين سنة ..

فهابيل .. قد يكون اسماعيل عليه السلام .. او قد يكون اسحاق عليه السلام .. لذلك .. عندما نشاهد القصة تكرر مره اخرى مع سيدنا يعقوب عليه السلام بن اسحاق عليه السلام .. ويحاول الاخوه قتل اخيهم عشان هو يحبه اكثر من اخوته .. فليس غريب



هذا والله اعلى واعلم بكل شئ ..
avatar
الهمداني
باحث للفتن واحداث اخر الزمان

عدد المساهمات : 1285
تاريخ التسجيل : 20/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة هابيل وقابيل

مُساهمة من طرف الفهد في 23/7/2015, 6:08 am

طيب والغراب اللي علمة كيف يوارى سؤات اخيه وعلمه الدفن ايش عاد خليت له؟؟
اخاف يطلع بالحقيقة عبدالله غراب مراسل يأجوج ومأجوج!!
صحيح انك ذكي وفطن ولكن لاتُسلم للناصية كل افكارك
تحياتي لك اخي العزيز،،
avatar
الفهد
عضو جديد

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 22/07/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى