من أظلم هو نفسهم الخوارج

اذهب الى الأسفل

من أظلم هو نفسهم الخوارج

مُساهمة من طرف الهمداني في 6/2/2015, 5:10 pm

من أظلم هو نفسهم الخوارج

قال تعالى (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)

ومن اظلم .. تعني ومن كذب او افترى او تجرى على الله سبحانة وتعالى ونافق .. قال تعالى (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ ) وقال تعالى (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)

ممن منع مساجد الله ان يذكر فيها اسمه .. منع تعني اوقف .. قال تعالى (قَالُوا يَا أَبَانَا مُنِعَ مِنَّا الْكَيْلُ) وقال تعالى (وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى إِلَّا أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَسُولًا)

فالاية تتكلم ان المنافقين والكذابين اوقفوا الصلاه وذكر اسمه في المساجد .. وذلك بسبب اقامه حلاقات الدروس وشغل الناس وجعلهم يتلفتون للخطب والمحاضرات .. لان المساجد بالاصل عملت لذكر الله سبحانة وتعالى ولم تعمل من اجل الدروس او الحلقات .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( " سَيَكُونُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ يَجْلِسُونَ فِي الْمَسَاجِدِ حِلَقًا حِلَقًا (1) إِمَامُهُمُ الدُّنْيَا , [وفي رواية: يكون حَدِيثُهُمْ فِي مَسَاجِدِهِمْ] (2) فلَا تُجَالِسُوهُمْ، فَإِنَّهُ لَيْسَ لِلَّهِ فِيهِمْ حَاجَةٌ ) واكيد تعرف ان سماتهم التحليق .. فالمقصود من هذه الاية هم الاشخاص الذين يمرقون من الدين .. ويقرأون القران ولا يتجاوز حناجرهم ..

وسعى في خرابها .. ليس المقصود هنا الهدم وازاله البناء .. لان الله سبحانة وتعالى جعل لامة محمد صلوات الله عليه وسلم الارض مسجدا وطهورا .. وممكن للناس يصلوا في اي ارض تكون مبنية او مهدومه .. ولسنا مثل النصارى او اليهود ما تصح صلاتنا الا داخل كنيسة او دير ..

وانما المقصود به في الاية .. سعى في خراب قلوب الناس من الايمان .. فتشاهد المساجد عامره بالمصلين لا توجد في قلب شخص مصلي اي ايمان .. قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " يُوشِكُ أَنْ يَأْتِيَ عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ لَا يَبْقَى مِنَ الْإِسْلَامِ إِلَّا اسْمُهُ، وَلَا يَبْقَى مِنَ الْقُرْآنِ إِلَّا رَسْمُهُ، مَسَاجِدُهُمْ عَامِرَةٌ وَهِيَ خَرَابٌ مِنَ الْهُدَى، عُلَمَاؤُهُمْ شَرُّ مَنْ تَحْتَ أَدِيمِ السَّمَاءِ مَنْ عِنْدَهُمْ تَخْرُجُ الْفِتْنَةُ وَفِيهِمْ تَعُودُ " وقال حذيفه ابن اليمان رضي الله عنه .. ياتي على الناس زمان يصلون الجمعه .. ما أبالي في أيهما رميت بسهم.. وفي رواية لو رميت عليهم بسهم لاصاب الا كافر .. يعني لو اطلقت رصاصة على هولاء المصلين اين كان تصيب كلهم كفار .. وهذا ما جعل الناس تسمي الجمع جمعه الكرامه وجمعه الزحف وجمعه الصمود وجمعه الخ .. فهل الناس تذهب تصلي من اجل الله سبحانة وتعالى ام تذهب تصلي من اجل ازاله حاكم او تغيير نظام الخ


سعى .. تعني مشى في التحريض والاظلال بالناس .. قال تعالى (وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ ) يفسد فيها بالمعاصي وليس السعى في هدم الارض ورميها بالصوايخ او القنابل او النيازك الخ ..

في خرابها .. من المصلين .. اي ترك الناس الصلاه في المساجد .. فجعلوها خاربه من ذكر اسم الله سبحانه وتعالى فيها ..

أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ .. خائفين من غضب الله سبحانة وتعالى .. ناتج اظلالهم للناس .. فهذه الاية هي بالاصل في الخوارج قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ)

(لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) ) قال تعالى ( ثُمَّ أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ تَقْتُلُونَ أَنْفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقًا مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (85) أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ فَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ

وقال تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ )

وقال تعالى (يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ

كل هذه الايات في المنافقين والخوارج الذين يسعون في الارض فسادا بقطع الطريق وازهاق الانفس البريئة وقطع الرؤوس واحراق الناس ويحاربون الله ورسوله ..

هذا والله اعلم
avatar
الهمداني
باحث للفتن واحداث اخر الزمان

عدد المساهمات : 1285
تاريخ التسجيل : 20/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى