زمن الحثاله يغربل الناس لبقاء الصالحين

اذهب الى الأسفل

زمن الحثاله يغربل الناس لبقاء الصالحين

مُساهمة من طرف الهمداني في 9/2/2015, 6:46 pm


بسم الله الرحمن الرحيم ..


دراسة اول مره تكتب .. وهي دراسة جديدة .. في مضمون فتنه الاحلاس وفتنه السراء وفتنه الدهيماء .. اعتقد كثير من الباحثين .. ان هذه الاسماء تعبر عن ثلاث فتن .. يكون بينها فاصل زمني كبير .. وتكون على ناس اخرين غير الناس الذي يكونوا في الفتنه الي قبلها .. وهذا غير صحيح .. هذه الفتن .. متتابعه وراء بعضها البعض .. تكون في فترة واحدة .. تسلمهم الثالثة الى الدجال. فيعني انه من حضر فتنه الاحلاس سوف يكون حاضر ومشارك في فتنه الدجال .. كيف ذلك بنفهمكم ..


يقبض الصالحون الاول في الاول .. حتى يأتي زمن الحثاله ..

وَعَنْ مِرْدَاسٍ الْأَسْلَمِيِّ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
" (يُقْبَضُ الصَّالِحُونَ الْأَوَّلُ فَالْأَوَّلُ , وَتَبْقَى حُثَالَةٌ (1) كَحُثَالَةِ التَّمْرِ وَالشَّعِيرِ , لَا يَعْبَأُ اللَّهُ بِهِمْ شَيْئًا) (2) [وفي رواية: لَا يُبَالِيهِمْ اللَّهُ بَالَةً]


زمن الحثاله .. هو زمن الفتن الي يغربل الناس .. ليبقى الصالحون .. اصحاب المهدي ..

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ - رضي الله عنهما - قَالَ:
(بَيْنَمَا نَحْنُ حَوْلَ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - إِذْ ذَكَرَ الْفِتْنَةَ فَقَالَSmile (1) (" كَيْفَ بِكُمْ إِذَا بَقِيتُمْ إلَى ِزَمَانٍ يُغَرْبَلُ النَّاسُ (2) فِيهِ غَرْبَلَةً , فَتَبْقَى حُثَالَةٌ مِنْ النَّاسِ قَدْ مَرَجَتْ (3) عُهُودُهُمْ) (4) (وَخَفَّتْ (5) أَمَانَاتُهُمْ (6)) (7) (وَاخْتَلَفُوا فَكَانُوا هَكَذَا -وَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ (Cool - ") (9) (فَقُمْتُ إِلَيْهِ فَقُلْتُ: كَيْفَ أَفْعَلُ عِنْدَ ذَلِكَ جَعَلَنِي اللَّهُ فِدَاكَ؟ , قَالَ: " الْزَمْ بَيْتَكَ , وَامْلِكْ (10) عَلَيْكَ لِسَانَكَ (11) وَخُذْ بِمَا تَعْرِفُ , وَدَعْ مَا تُنْكِرُ , وَعَلَيْكَ بِأَمْرِ خَاصَّةِ نَفْسِكَ , وَدَعْ عَنْكَ أَمْرَ الْعَامَّةِ (12) ") (13) (فَقَالُوا: وَكَيْفَ بِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ , قَالَ: " تَأْخُذُونَ مَا تَعْرِفُونَ (14) وَتَدَعُونَ مَا تُنْكِرُونَ (15) وَتُقْبِلُونَ عَلَى أَمْرِ خَاصَّتِكُمْ , وَتَدَعُونَ أَمْرَ عَامَّتِكُمْ)



الغربله هذه كلها في زمن واحد .. لانه لو اختلف الزمن واختلف الناس .. فمن الصعب معرفه ماهو الي تغربله .. لذلك يحذر رسول الله صلى الله عليه وسلم ابا ذر رضي الله عنه ويقول له («يَا أَبَا ذَرٍّ، كَيْفَ أَنْتَ إِذَا كُنْتَ فِي حُثَالَةٍ؟» ، وَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَمَا تَأْمُرُنِي؟ قَالَ: «اصْبِرْ، اصْبِرْ، اصْبِرْ، خَالِقُوا النَّاسَ بِأَخْلَاقِهِمْ، وَخَالِفُوهُمْ فِي أَعْمَالِهِمْ) وفي رواية (ستغربلون حتى تصيروا مثل حثالة من الناس ) هذه الغربلة ما نهايتها .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (حَتَّى يَصِيرَ النَّاسُ إِلَى فُسْطَاطَيْنِ (17) فُسْطَاطِ إِيمَانٍ لَا نِفَاقَ فِيهِ , وَفُسْطَاطِ نِفَاقٍ لَا إِيمَانَ فِيهِ فَإِذَا كَانَ ذَاكُمْ فَانْتَظِرُوا الدَّجَّالَ (18) مِنْ يَوْمِهِ أَوْ مِنْ غَدِهِ)

تحديد بداية الغربلة او بداية الفتن .. وما تكون اول فتنه ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم محذرا ابا ذر رضي الله عنه (فَإِذَا رَأَيْتَ الْبِنَاءَ عَلَا سَلْعٍ فَالْحَقْ بِالْمَغْرِبِ أَرْضَ قُضَاعَةَ فَإِنَّهُ سَيَأْتِي يَوْمٌ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ رُمْحٍ أَوْ رُمْحَيْنِ) اي اقل من (1450) هجري ..

وقد ساعدنا احد الاعراب بقولة (قال الأعرابي: سبحان الله سبحان الله يا أصحاب محمد , والله لا تحتلبون بدمه لبنا ولا يزال السيف فيكم مخترطا حتى يمضي عشر ومائتا سنة , وفي الناس الفتنة العمياء التي يملأ ما بين المشرق والمغرب لا يبقى بيت مدر ولا وبر إلا دخلته) اي عام (2010 ميلادي)

وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( تَدُورُ رَحَى الْإِسْلَامِ عَلَى خَمْسٍ وَثَلَاثِينَ، أَوْ سِتٍّ وَثَلَاثِينَ، فَإِنْ يَهْلِكُوا فَسَبِيلُ مَنْ هَلَكَ، وَإِنْ بَقِيَ لَهُمْ دِينُهُمْ فَسَبْعِينَ عَامًا)

مدة غربله الحثاله هذه .. هل تطول ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (اللَّهُمَّ اشْدُدْ وَطْأَتَكَ عَلَى مُضَرَ، وَاجْعَلْهَا سِنِينَ كَسِنِيِّ يُوسُفَ) بالطبع مضر .. ليس قبيلة معينة او فصيل واحد .. هي تعني ((العرب ))..  قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:" لَيَأْتِيَنَّ عَلَى مُضَرَ يَوْمٌ لَا تَدَعُ لِلَّهِ فِي الْأَرْضِ عَبْدًا صَالِحًا إِلَّا فَتَنَتْهُ وَأَهْلَكَتْهُ , حَتَّى يُدْرِكَهَا اللَّهُ بِجُنُودٍ مِنْ عِبَادِهِ فَيُذِلَّهَا حَتَّى لَا تَمْنَعَ ذَنَبَ تَلْعَةٍ .. وقال حذيفه رضي الله عنه  (وَاللَّهِ لَا تَدَعُ ظَلَمَةُ مُضَرَ عَبْدًا لِلَّهِ مُؤْمِنًا إِلَّا قَتَلُوهُ أَوْ فَتَنُوهُ حَتَّى يَضُرَّبِهُمُ اللَّهُ، وَالْمُؤْمِنُونَ حَتَّى لَا يَمْنَعُوا ذَنَبَ تَلْعَةٍ) وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " يَخْرُجُ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ: السُّفْيَانِيُّ فِي عُمْقِ دِمَشْقَ، وَعَامَّةُ مَنْ يَتْبَعُهُ مِنْ كَلْبِ، فَيَقْتُلُ حَتَّى يَبْقَرَ بُطُونَ النِّسَاءِ، وَيَقْتُلُ الصِّبْيَانَ، فَتَجْمَعُ لَهُمْ قَيْسٌ فَيَقْتُلُهَا حَتَّى لَا يُمْنَعُ ذَنَبُ تَلْعَةٍ، وَيَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي فِي الْحَرَّةِ فَيَبْلُغُ السُّفْيَانِيَّ، فَيَبْعَثُ إِلَيْهِ جُنْدًا مِنْ جُنْدِهِ فَيَهْزِمُهُمْ، فَيَسِيرُ إِلَيْهِ السُّفْيَانِيُّ بِمَنْ مَعَهُ حَتَّى إِذَا صَارَ بِبَيْدَاءَ مِنَ الْأَرْضِ خُسِفَ بِهِمْ، فَلَا يَنْجُو مِنْهُمْ إِلَّا الْمُخْبِرُ عَنْهُمْ

اذن هذه الغربله في بضع سنين .. تكون ما بين الثلاث سنين الى تسع سنين ..

هذا الجزء الاول من البحث ..

الجزء الثاني .. معرفه .. فتنه الاحلاس وفتنه السراء وفتنه الدهيماء .. هل هي متتابعه او بين كل فتنه وفتنه مئات السنين ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تكون فتن كقطع الليل المظلم يتبع بعضها بعضا تأتيكم مشبهة كوجوه البقر لا تدرون أيها من أي)

اذن في هذا الحديث بيوضح ان الفتن متتابعه .. كل مافي الامر .. تتغير الحرب بين طرف واخر .. فاول كانت ضد الانظمة السابقة .. وبعدين اختلفت واصبحت .. ضد تيارات وفرق معينه .. وبعدين ضد من مسك الحكم او الكرسي .. المهم صراع لا ينتهي بين الاطراف ..


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (فتنة الأحلاس هرب وحرب ثم فتنة السراء دخنها من تحت قدم رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني وليس مني وإنما أوليائي المتقون ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع ثم فتنة الدهيماء لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقضت تمادت فيصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا حتى يصير الناس إلى فسطاطين: فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه فإذا كان ذاكم فانتظروا الدجال من يومه أو غده

هذه الفتن الثلاث يوضحها حديث حذيقه رضي الله عنه .. ( قال: يا رسول الله، هل بعد هذا الخير من شر؟ قال: {فتنة وشر} قال: قلت: يا رسول الله، هل بعد هذا الشر خير؟ قال: {هدنة على دخن، وجماعة على أقذاء فيها - أو فيهم -} قلت: يا رسول الله، الهدنة على الدخن ما هى؟ قال: {لا ترجع قلوب أقوام عن الذى كانت عليه ... } قال: قلت: يا رسول الله، ثم ماذا؟ قال: {إن كان لله خليفة فى الأرض، فضرب ظهرك، وأخذ مالك، فأطعه، وإلا فمت وأنت عاض بأصل شجرة} قلت: ثم ماذا؟ قال: {يخرج الدجال)في رواية: قلت: فما العصمة يا رسول الله؟ قال: «السيف»، قال: قلت: وهل بعد هذا السيف بقية؟ قال: «نعم، تكون أمارة على أقذاء وهدنة على دخن»، قال: قلت: ثم ماذا؟ قال: «تنشأة دعاة الضلالة)... وفي رواية ( أَبَعْدَ هَذَا الْخَيْرِ شَرٌّ؟ , قَالَ: " نَعَمْ , فِتْنَةٌ عَمْيَاءُ (15) صَمَّاءُ (16) عَلَيْهَا) (17) (دُعَاةٌ عَلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ (18) مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا " , فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا ,قَالَ: " هُمْ رِجَالٌ مِنْ جِلْدَتِنَا , وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَتِنَا) (19) (قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُثْمَانِ إِنْسٍ " , فَقُلْتُ: وَكَيْفَ أَصْنَعُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ؟) (20) (قَالَ: " إِنْ كَانَ لِلَّهِ خَلِيفَةٌ فِي الْأَرْضِ)

فكلمة (فتنه وشر) هي نفسها الاحلاس ..

وكلمة (هدنه على دخن وجماعة على اقذاء ) هي نفسها فتنه السراء .. وفي هذه الجزئية بنشرح وتفاصل اول مره تعرف..

وكلمة (ان كان لله خليفه في الارض ) هي نفسها فتنه الدهيماء التي يخرج فيها المهدي .. والي يكون سببها (تنشأة دعاة الضلالة)

وقد وضح حذيفه رضي الله عنهم .. ان هؤلاء الحثاله .. تسوقهم الفتن الثلاث للدجال .. قَالَ حُذَيْفَةُ: «تَكُونُ ثَلَاثُ فِتَنٍ , الرَّابِعَةُ تَسُوقُهُمْ إِلَى الدَّجَّالِ , الَّتِي تَرْمِي بِالنَّشْفِ، وَالَّتِي تَرْمِي بِالرَّضْفِ , وَالْمُظْلِمَةُ الَّتِي تَمُوجُ كَمَوْجِ الْبَحْرِ»عن حذيفة قال: في الأمة أربع فتن تسلمهم الرابعة إلى الدجال الرقطاء والمظلمة .. وعن صلة بن زفر سمع حذيفة بن اليمان وقال له رجل: خرج الدجال فقال حذيفة: أما ما كان فيكم أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم فلا والله لا يخرج حتى يتمنى قوم خروجه ولا يخرج حتى يكون خروجه أحب إلى الأقوام من شرب الماء البارد في اليوم الحار وليكونن فيكم أيتها الأمة أربع فتن: الرقطاء والمظلمة وفلانة وفلانة ولتسلمنكم الرابعة إلى الدجال وليقتتلن بهذا الغائط فئتان ما أبالي في أيهما رميت بسهم كنانتي


سناريوا .. هذه الفتن الثلاث كيف بتكون في حثاله الامة ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ستكون بعدي فتن منها فتنة الأحلاس يكون فيها حرب وهرب ثم بعدها فتن أشد منها ثم تكون فتنة كلما قيل: انقطعت تمادت حتى لا يبقى بيت إلا دخلته ولا مسلم إلا شكته حتى يخرج رجل من عترتي


[color=#ff0000]يتبع .....
avatar
الهمداني
باحث للفتن واحداث اخر الزمان

عدد المساهمات : 1285
تاريخ التسجيل : 20/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زمن الحثاله يغربل الناس لبقاء الصالحين

مُساهمة من طرف الهمداني في 9/2/2015, 6:47 pm


اولاً : فتنه الاحلاس .. ذكر في احد النصوص وهو يعتبر من كلام علي بن ابي طالب رضي الله عنه .. وفتن الاحلاس .. اذن فتنه الاحلاس تتكون من عدة فتن او اسماء او اشكال .. لذلك تم ذكر الفتنه باسم الاحلاس .. وهو جمع حلس .. اذن هناك اكثر من حرب.. فمن هم هؤلاء الاحلاس .. او الحثاله الي يكونوا سبب في فتنه الاحلاس ..

شراره هذه الفتنه .. هم القاعدين على كراسي الملك او الحكام  .. لذلك يقول ابن مسعود رضي الله عنه (كونوا ينابيع العلم مصابيح الهدى، أحلاسَ البيوتِ سرج الليلِ، جدد القلوبِ، خلقين الثياب، تعرفون في أهل السماءِ وتخفون على أهلِ الأرض) .. احلاس البيوت .. يعني مالكي البيت مثل الاطفال الصغار او غيره .. وفي الحديث (فقالوا: يا خليفة رسول الله نحن أحلاس الخيل وقد وفدنا الخيول معنا) وفي الكتب للعلماء(وهمدان أحلاس الخيل) يعني قادة الجيش .. وقال الشاعر (نفضت بك الآمال أحلاس الغنى، ... واسترجعت نزّاعها الأمصار)

لذلك الحلس في اللغة .. هو الشئ الذي يضل دائما في مكان لا يبارحه او لا يبرح مكانه  .. وقيل( حلس) بالمكان و فيه حلسا لزمه و فلان ثبت أمام قرنه و بالشيء أولع به فهو حلس

.. فتنه الاحلاس .. يعني فتنه الخروج على القادة او الملوك او الحكام .. وقد حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .. في اكثر من مئتين او ثلاثمائة حديث .. بعدم الخروج على ولي الامر .. عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من رأى من أميره شيئا يكرهه فليصبر؛ فإنه من فارق الجماعة شبرا فمات فميتة جاهلية.. وهذا الشئ حدث مع بني اسرائيل عند خروجهم على الحكام وانبيائهم الي كانوا يحكمونهم وقاموا بقتلهم .. فتفرقوا واحد سبعين فرقه .. هذا يوضح ان هذه الفتنه هي التي تتفرق فيها الامة .. ثلاثة وسبعين فرقه .. كل واحد يطمع بالملك او يكون الحاكم او يكون المسيطر .. لذلك لم يوضح رسول الله صلى الله عليه وسلم غير (حرب وهرب) وعن الحكم بن عتبة عن محمد بن علي، قال: قلت سمعنا انه سيخرج منكم رجل يعدل في هذه الأمة.
قال: إنا نرجو ما يرجو الناس، وإنا نرجو لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد سيطول ذلك اليوم حتى يكون ما ترجو هذه الأمة، وقبل ذلك فتنة شر فتنة، يمسي الرجل مؤمناً ويصبح كافراً، ويصبح مؤمناً ويمسي كافراً، فمن أدرك ذلك منكم فليتق الله تعالى، ويكن من أحلاس بيته.أخرجه الإمام أبو عمرو المقري، في سننه.
وفي بعض المصادر عن النبي صلى الله عليه وسلم : ((بين يدي السّاعة فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً ويمسي مؤمناً و يصبح كافراً يبيع أقوام دينم بعرض الدنيا)).((فمن أدرك ذلك الزمان فيتّق الله وليكن من أحلاس بيت وكأن أهل ذلك الزمان ذئاباً وسلاطينه سباعاً وأوساطه أكالا وفقراؤه أمواتاً وغار الصدق وفاض الكذب واستعملت المودّة باللسان وتشاجر الناس بالقلوب وصار الفسوق نسباً والعفاف عجباً ولبس الإسلام لبس الفرو مقلوباً)).

اذاً .. سبب فتنه الاحلاس .. هي جور الانظمة الحاكمة .. وبقائهم ملازمين او احلاس على قلب الامة وكراسيها .. مما يسبب خروج ناس عليهم ..

السؤال .. من الحثالة الاخرين .. الي يقومون بالخروج على الحكام ..

ذكرت الاحاديث انهم ثلاثة انواع .. القاسطين والناكثين والمارقين(الخوارج) .. يجتمع هؤلاء الثلاثة الانواع من حبهم للدنيا .. والبدء بالخروج على الحكام للاستيلاء على السلطة واموال الشعوب .. وقد قال علي بن ابي طالب رضي الله عنه .. كونهم اشخاص تربوا على الفجور والكذب والفسق والخيانة واستخدم الدين سلعه  .. قال فيهم ( والله لو ولوا عليكم لعملوا فيكم بأعمال كسرى وهرقل) والسبب انهم (ليسوا بقراء القرآن ولا فقهاء في الدين ولا علماء في التأويل) .. يساعدهم في ذلك ( السفهاء ) لانها معرفوه عقولهم مسبقاً .. يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث (فَتَبْقَى حُثَالَةٌ مِنْ النَّاسِ قَدْ مَرَجَتْ (3) عُهُودُهُمْ) (4) (وَخَفَّتْ (5) أَمَانَاتُهُمْ واختلفُوا فصارُوا هكذا)

بالطبع المخرج من فتنه الاحلاس .. واضح وهو السيف .. اي الحرب  ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( (فِتْنَةٌ وَشَرٌّ " , قُلْتُ: فَمَا الْعِصْمَةُ مِنْ ذَلِكَ (2)؟ , قَالَ: " السَّيْفُ))  لذلك في الحديث ( حرب وهرب) .. وقال تعالى (وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً) اي الشواذ او الحثاله بين الناس .. هم فقط سوف تصيبهم هذه الفتنه وتهلكهم .. وقال تعالى (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ)

قاعدة دينية .. اي دولة خرج هؤلاء المارقين والقاسطين والناكثين على حكامهم .. سوف يكون الحل .. الحرب او السيف فيهم .. وان حدث استقرار نسبي في بعض الدول .. فهو استقرار على دخن .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ , أَبَعْدَ هَذَا الشَّرِّ خَيْرٌ؟) (6) (قَالَ: " نَعَمْ , وَفِيهِ دَخَنٌ (7) " , فَقُلْتُ: وَمَا دَخَنُهُ؟) (Cool (قَالَ: " يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لَا يَهْتَدُونَ بِهُدَايَ , وَلَا يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي) (9) (تَعْرِفُ مِنْهُمْ وَتُنْكِرُ (10)) (11) وفي رواية: (هُدْنَةٌ عَلَى دَخَنٍ (12)وَجَمَاعَةٌ عَلَى أَقْذَاءٍ فِيهَا أَوْ فِيهِمْ (13) فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ , الْهُدْنَةُ عَلَى الدَّخَنِ , مَا هِيَ؟ , قَالَ: " لَا تَرْجِعُ قُلُوبُ أَقْوَامٍ عَلَى الَّذِي كَانَتْ عَلَيْهِ..

اذن هناك بعض الدول .. انتقلت من فتنه الاحلاس الى فتنه السراء بطريقة غير مباشره .. برغم ان فتنه السراء هي فتنه خاصة .. وبعض الدول دخلت في فتنه الدهيماء .. مثل العراق وسوريا وليبيا .. والبعض الاخر .. لم يدخلها بعد فتنه الاحلاس .. مثل دول الخليج والاردن والجزائر والمغرب والسودان .. ففي كل الاحوال الثلاث الفتن .. هي متتابعه ومجتمعه في نفس الوقت .. وكل هذا لتنقضي السبع السنين وهي مدة الفتنه .. لنصل الى فتنه الدهيماء التي لازم تلطم كل الوطن العربي لطمه ..

فتنه الاحلاس .. هي فتنه عامة .. ولكن فتنه السراء .. خاصة وليست عامة .. اي تصيب جزء من الامة  .. ثم فتنه الدهيماء عامة .. عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: " وَضَعَ اللَّهُ فِي هَذِهِ الْأُمَّةِ خَمْسَ فِتَنٍ: فِتْنَةً عَامَّةً ثُمَّ فِتْنَةً خَاصَّةً ثُمَّ فِتْنَةً عَامَّةً ثُمَّ فِتْنَةً خَاصَّةً , ثُمَّ فِتْنَةً تَمُوجُ كَمَوْجِ الْبَحْرِ , يُصْبِحُ النَّاسُ فِيهَا كَالْبَهَائِمِ " .. اذن فتنه الي تموج موج البحر او الي تصبح الناس فيها كالبهائم هي الدهيماء ..

ثانياً: فتنه السراء ..  ليس المقصود بها .. ان هناك فتنه والناس فرحين يمرحون او الناس اغنياء .. لا ابدا .. المقصود فيها .. والناس في يسر من دينها ..اي طمأنينه  .. او الناس في أمان ولا يوجد شئ يخيفها .. بعد انقضاء الجزء الاول من الفتنه ..   لذلك من اسماء فتنه الاحلاس هي (الضراء )  قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:" أَنَا مِنْ فِتْنَةِ السَّرَّاءِ أَخْوَفُ عَلَيْكُمْ مِنْ فِتْنَةِ الضَّرَّاءِ , إِنَّكُمْ قَدِ ابْتُلِيتُمْ فِي فِتْنَةِ الضَّرَّاءِ فَصَبَرْتُمْ , وَإِنَّ الدُّنْيَا خَضِرَةٌ حُلْوَةٌ"..وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (" إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى رَضِيَ لِهَذِهِ الْأُمَّةِ الْيُسْرَ , وَكَرِهَ لَهَا الْعُسْرَ - قَالَهَا ثَلَاثًا ) .. ولكن المشكلة .. انهم جماعة على فرق وليس فرقه واحده.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ثُمَّ هُدْنَةٌ عَلَى دَخَنٍ» قَالَ: «جَمَاعَةٌ عَلَى فِرْقَةٍ)


[color=#ff0000]
avatar
الهمداني
باحث للفتن واحداث اخر الزمان

عدد المساهمات : 1285
تاريخ التسجيل : 20/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى